إعادة تطبيق التباعد الجسدي في الحرمين الشريفين

أوضح مصدر مسؤول في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أنه تقرر إعادة إجراءات التباعد الجسدي في المسجد الحرام والمسجد النبوي اعتباراً من الساعة السابعة صباحاً من يوم غد الخميس.

وأوضح المصدر أنه سيتم تطبيق التباعد الجسدي بين المصلين، وإعادة توزيع المصليات، وتوزيع المعتمرين على مسارات الطواف الافتراضية، بما يحقق تطبيق الإجراءات الاحترازية حفاظاً على صحة وسلامة القاصدين.

وأكد ضرورة التزام جميع قاصدي الحرمين الشريفين والعاملين فيهما بالإجراءات الاحترازية، بارتداء الكمامات، والتقيد بمواعيد الدخول حسب التصاريح الصادرة من التطبيقات المعتمدة، والحفاظ على مسافة التباعد الجسدي، والتقيد بتعليمات الجهات العاملة في الحرمين الشريفين.

ومن جانبه، أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس أن قرار إعادة تطبيق التباعد الجسدي في الحرمين الشريفين، نابع من حرص القيادة الرشيدة في المملكة العربية السعودية على صحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي من مصلين ومعتمرين وزائرين.

وأضاف أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اتخذت كافة الاحتياطات الصحية لتوفير الأمن الصحي والبيئة التعبدية الصحية الآمنة لقاصدي الحرمين الشريفين والمحافظة على الإنسان والمكان مع توفير جميع الخدمات وفق توجيهات القيادة وحرصها على سلامة المجتمع والإنسان والمكان.

وحث السديس، قاصدي الحرمين الشريفين على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة في الحرمين الشريفين، من ارتداء الكمامة الطبية، والمحافظة على مسافة التباعد الجسدي، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة.

طباعة