اجراءات وقائية تجبر طائرة إلى العودة من حيث اتت قبل الهبوط

أعلنت شركة «دلتا إيرلاينز» الأمريكية أن الاجراءات الوقائية في مطار شنغهاي الصيني كانت وراء عودة رحلة جوية قادمة من سياتل في أمريكا، وهي في الجو، عند طلب الاذن في الهبوط.

وقالت شركة دلتا إيرلاينز، إن متطلبات التنظيف والتطهير الجديدة المتعلقة بجائحة كورونا في مطار شنغهاي كانت وراء عودة رحلة جوية كانت آتية من سياتل (أمريكا) وهي في الجو، في خطوة أثارت احتجاجا من القنصلية الصينية في سان فرانسيسكو.

وأوضحت أن التدابير الجديدة في مطار شنغهاي بودونغ الدولي «تتطلب وقتا ممتدا على الأرض بشكل كبير وليست قابلة للتطبيق من الناحية التشغيلية لشركة دلتا».

ولم تتضح طبيعة القواعد ودوافعها، لكنها تأتي في الوقت الذي شددت فيه الصين قيود السفر الصارمة المتعلقة بكوفيد-19 لمواجهة التفشي المتزايد في مدينة شيان، لاسيما قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقرر إقامتها في بكين في غضون ستة أسابيع.

طباعة