"بسبب الشتائم".. محافظ النجف يقدم استقالته من منصبه

أعلن محافظ النجف لؤي الياسري، الجمعة، تقديم استقالته من منصبه بعد أيام من تلويح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالعمل على إقالته بـ"الطرق القانونية".

وقال الياسري في مؤتمر صحفي عقده في النجف إنه سيرسل كتابا رسميا لرئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، يوم الإثنين المقبل يتضمن طلب الإعفاء من المنصب، على أن يتسلم نائبه الأول، هشام الكرعاوي، مهام عمله محافظا للمدينة بالوكالة، حتى تعيين الكاظمي محافظا آخر.

وأضاف الياسري أن قرار الاستقالة جاء بعد أن وصل "لوضع نفسي صعب نتيجة تعرضه وعائلته للشتائم"، مشيرا إلى أن قرار الاستقالة "نهائي".

ونفى الياسري تعرضه لضغوط من قبل الصدر لتقديم الاستقالة قائلا "زرت الصدر وشرحت له جميع الملابسات، وكان هناك تفهما، ولم يطلب مني الاستقالة أبدا".

وفي رد على خطوة الياسري أصدر الصدر بيانا وصف فيه استقالة محافظ النجف "خطوة في الاتجاه الصحيح".

ودعا الصدر الحكومة العراقية لـ"حمايته وعائلته من أي سوء محتمل قد يلحق به، والتعامل مع الاستقالة وفق القانون".

وكان الصدر قال الثلاثاء خلال زيارة أجراها لمبنى بلدية النجف إنه سيعمل على إقالة محافظ النجف بـ"الطرق القانونية والدبلوماسية".

والياسري هو ثاني محافظ عراقي يستقيل من منصبه بعد محافظ ذي قار، أحمد غني الخفاجي، الذي قدم استقالته، الخميس.

طباعة