منظمة الصحة العالمية: ليس لدينا معلومات كافية عن خطورة أوميكرون

قالت مسؤولة اليوم الأربعاء إن منظمة الصحة العالمية ليس لديها حتى الآن معلومات كافية عن متحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا لتقول إنه أشد خطورة من متحور دلتا.

يأتي ذلك بعد مرور شهر تقريبا على إعلان جنوب أفريقيا اكتشاف أوميكرون. وقالت ماريا فان كيركوف، المديرة الفنية لمنظمة الصحة العالمية المسؤولة عن مكافحة كوفيد-19، في إفادة للصحافيين: "لدينا بالفعل بعض البيانات التي تشير إلى أن معدلات دخول المستشفيات أقل"، لكنها حذرت من استخلاص نتائج من البيانات المبكرة.

وأضافت: " لم نر المتحور ينتشر فترة كافية في مجموعة معينة من الناس حول العالم، نقصد بالطبع الفئات المعرضة للخطر".

وأضافت أن المعلومات بشأن المتحور الجديد، الذي اكتُشف لأول مرة في جنوب أفريقيا وهونج كونج في نوفمبر لا تزال "مشوشة"، حيث ترصد الدول وصول المتحور وانتشاره.

وتابعت: "نطلب من الناس توخي الحذر، ونطلب من الدول الحذر وأن تفكر حقا لا سيما مع اقتراب هذه العطلات".

وأفادت دراسة جنوب أفريقية نُشرت اليوم الأربعاء أن من أُصيبوا بأوميكرون كانت احتمالية أن ينتهي بهم الأمر في المستشفيات أقل بكثير من أولئك الذين أصيبوا بمتحور دلتا، على الرغم من أن من أعدوا الدراسة قالوا إنه ربما كان ذلك جزئيا بسبب مستويات المناعة المرتفعة لدى السكان هناك.

طباعة