اليمن.. تحرير معسكر و14 قرية غرب تعز وتدمير مواقع حوثية في صنعاء ومأرب

واصلت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، تقدمها في غرب تعز، وتمكنت خلال الساعات القليلة الماضية من تحرير العديد من المناطق والمواقع والقرى في مديرية مقبنة، وسط تهاوي وانهيار مواقع الميليشيات الحوثية التي تكبدت العديد من القتلى والجرحى.

وأكدت مصادر ميدانية، تمكن القوات المشتركة من تحرير معسكر المقصع، ومناطق جديدة غرب مقبنة، منها "قرية الشطين، والسويطي، والقداري والنوبة وقرية الأقفية والجراري وحاضية، والجليفية والمعمل، والبومية والصقيع، والقيران والعدينة والظفيرية "، بالإضافة إلى سلاسل جبلية في منطقة شمِر.

وأشارت إلى استمرار المعارك بين الجانبين في مناطق أخرى من المديرية، حيث تحقيق المشتركة انتصارات متتالية من اجل الوصول إلى مركز المديرية، والتوغل نحو مناطق جديدة غرب وشمال غرب تعز وقطع طرق الامداد عن الميليشيات القادمة من إب وشرق تعز نحو الجبهات الغربية للمحافظة.

من جانبها، أقدمت ميليشيات الحوثي على قصف قرية الكويحة في مديرية مقبنة بصاروخ باليستي، ما خلف حالة من الرعب والهلع في أوساط القرويين.

وفي مأرب، تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهات غرب وجنوب المحافظة، تم خلالها استعادة العديد من المواقع في محيط سلسلة جبال البلق الشرقي والاوسط.

وأكدت مصادر ميدانية، فشل ميليشيات الحوثي في التقدم نحو منطقة "النقعة السفلى"، شرق جبال البلق الشرقي، وتمكن القوات اليمنية والقبائل من صد هجمات حوثية على المنطقة، بمساندة مقاتلات التحالف العربي.

وأوضحت المصادر، ان الميليشيات حاولت تنفيذ عملية التفاف من أجل الوصول إلى وادي "حمة الظلمة"، الا ان تحركاتها كانت مرصودة من قبل الوحدات والقبائل المرابطة شرق البلق الأوسط، حيث تم افشالها وتكبيدها خسائر كبيرة.

وتزامنت هجمات الحوثي على البلق الشرق والاوسط، بالتزامن مع معارك عنيفة بين الجانبين في صحراء الأعيرف، جنوب جبهات البلق، حيث تحاول الميليشيات الوصول إلى منطقة "الفلج"، لكنها تكبدت خسائر كبيرة نتيجة تدخل مقاتلات التحالف في افشال خططها.

وكانت مصادر ميدانية، أكدت مصرع واصابة العشرات من عناصر الحوثي، بينهم خبير صواريخ أجنبي في معارك الساعات القليلة الماضية في جبهات البلق في قطاعها الجبلي والرملي، فضلاً عن تدمير آليات قتالية وغنيمة أخرى من قبل الجيش والقبائل.

كما تواصلت المعارك بين الجانبين في الجبهات الغربية تركزت في منطقة الكسارة حيث تم تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة بعد محاولة تقدمها نحو مواقع الجيش والقبائل في المنطقة.

من جانبه، قال التحالف العربي انه دمر منظومة دفاع جوي في جبهة مأرب الجنوبية، فيما دمر آليات ومواقع تابعة للحوثيين، وكبدها 140 قتيلاً خلال الساعات الماضية.

وفي صنعاء، دمرت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مخزن أسلحة يضم صواريخ باليستية، وطائرات ميسرة، تم تخزينها تحت الأرض في مبنى المعمل الجنائي في منطقة ذهبان شمال العاصمة.

كما دمرت بخمس غارات، ورش تركيب المسيرات الحوثية في "تبة صادق" بمحيط الفرقة الأولى مدرع الشمالي، واستهدف مخزن أسلحة سري للحوثيين في مبنى قيد الانشاء في شارع الثلاثين شمال المدينة، ودمرته.

وأكد التحالف العربي أنه دمر موقعين للنشاط الباليستي والمسيرات الحوثية في العاصمة اليمنية صنعاء، فضلاً عن تدمير ورشتين لتجميع وتركيب الصواريخ الباليستية في مديرية "بني الحارث".

وقال إنه دمّر موقع قيد الإنشاء بصنعاء تم تأهيله لأنشطة المسيرات، مشيراً إلى اتخاذ إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية.

كما أعلن التحالف، اعتراض وتدمير صاروخين باليستيين، وطائرة مسيرة مفخخة، أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه مدينة أبهاء جنوب السعودية، مشيراً أنه تم إطلاق الصاروخين والمسيرة من مطار صنعاء الدولي.

وذكر التحالف بان الميليشيات الحوثية استخدمت مطار صنعاء لإطلاق الصاروخين الباليستيين لاستهداف المدنيين، كما أطلق الحوثيين عملية إرهابية من مطار صنعاء سيتم الإعلان عنها لاحقا، وفقا للتحالف.

وكان التحالف، أشار إلى سقوط مقذوف معاد بـ"أحد المسارحة" في المنطقة الصناعية بجازان، ما تسبب في أضرار مادية بـ 3 ورش صناعية واحتراق 3 مركبات مدنية.

وأوضح، بأن محاولات استهداف الأعيان المدنية انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني.

وفي الجوف، تواصلت المعارك بين الجانبين في جبهة وادي سلبة بمديرية خب والشعف، فيما دكت مقاتلات التحالف موقعا حوثية يضم مخزن أسلحة نوعية في مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

وفي الحديدة، قتل وأصيب خمسة مدنيين بينهم أطفال في قرية المقانع بمديرية حيس جراء انفجار لغم حوثي بالمركبة التي كانوا يستقلونها أثناء مرورهم بطريق جنوب شرق المديرية.

 

طباعة