المغرب يسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"

 أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في المغرب، اليوم الأربعاء، أنه تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا أوميكرون.

وأوضحت، عبر حسابها في تويتر، أن الحالة سجلت لدى مواطنة مغربية بالدار البيضاء، توجد حاليا تحت الرعاية الصحية بإحدى المؤسسات الاستشفائية بالمدينة، حيث تم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

وأشارت الوزارة إلى أن الوضع الصحي للمصابة مستقر ولا يدعو إلى القلق.

وأهابت الجميع الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية الفردية الاجتماعية، والإسراع بأخذ الجرعات التلقيح الأولى والثانية والثالثة.

وأثارت أوميكرون قلقا أكثر من أي متحوّرة أخرى منذ ظهور دلتا التي تبين أنها أشد عدوى من متحورات كوفيد-19 السابقة.

ويمكن أن تصيب "أوميكرون" الأشخاص الملقحين أو الذين أصيبوا بالفيروس واكتسبوا مناعة مؤقتة ضده.

وحذرت منظمة الصحة العالمية أن البيانات الأولية تشير إلى أن المتحورة "أوميكرون" قد تكون لها قابلية أعلى من المتحورات الأخرى على إصابة الأشخاص الذين سبق أن التقطوا عدوى الفيروس وكذلك من تلقوا التطعيم، لكنها قد تسبب مرضا أقل شدة.

يذكر أن كورونا تسبب بوفاة ما لا يقل عن 5,261,473 شخصا في العالم منذ ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

 

طباعة