مخاوف من أن يصبح البرلمان البريطاني "بؤرة" لكورونا

 حذرت نقابة عمالية من أن البرلمان البريطاني سوف يصبح "بؤرة" لفيروس كورونا، مالم يتم اتخاذ خطوات حاسمة لوقف تفشي فيروس كورونا.

وذكرت وكالة بي ايه ميديا البريطانية أنه ثبتت إصابة ثمانية نواب بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية.

وطالب جاري جراهام، نائب الأمين العام لنقابة بروسبكت المهنية، رئيس مجلس العموم جاكوب ريس موج باتخاذ خطوات لجعل البرلمان أكثر أمنا.

وحث جراهام أعضاء البرلمان على  الخضوع لاختبارات يومية لفيروس كورونا وتسجيل نتائجها، وأن تفحص وكالة الأمن الصحي مدى أمن مجلس العموم ومكاتب النواب وغرف اللجان فيما يتعلق بفيروس كورونا.

وقد أثيرت مخاوف بشأن إمكانية أن يكون تكدس النواب في الأروقة للتصويت على إجراءات أمس الثلاثاء قد أدى لارتفاع حالات الاصابة بالفيروس في البرلمان.

ولكن جراهام قال إنه يجب لذلك عمل المزيد عندما يعود أفراد مجلس العموم بعد عيد الميلاد.

وقال جراهام: "خلال الساعات القليلة الماضية، أعلن عدة نواب إصابتهم بفيروس كورونا، وأرجع بعضهم ذلك إلى عدم القدرة على المشاركة في الإجراءات البرلمانية عن بعد".

 

 

طباعة