موافقة أميركية على جرعة "فايزر بيونتيك" المعززة

منحت إدارة الغذاء والدواء الفيدرالية الأميركية "أف دي أيه"، أمس الخميس، الإذن بالاستخدام الطارئ للجرعة المعززة من لقاح شركتي "فايزر/بيونتيك" للمراهقين بعمر 16 و17 عاما، وسط مخاوف من تفشي مرض كوفيد-19، مع انتشار سلالة "أوميكرون" الجديدة، وفقا لما نقلته صحيفة "واشنطن بوست".

 وأتى قرار الوكالة الفيدرالية بعد أن قدمت الشركتان بيانات جديدة، الأربعاء، اقترحت فيها أن الجرعات المعززة من لقاحهما قد يلعب دورا أساسيا في الحفاظ على مستوى مرتفع من الأجسام المضادة، وطابقت البيانات نتائج دراسة سابقة أجراها باحثون في جنوب أفريقيا، في وقت سابق هذا الأسبوع، حيث انتشرت السلالة الجديدة لأول مرة.

وذكرت الصحيفة الأميركية أنه من المتوقع أن تقوم مديرة المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها "سي دي سي"، روشيل والينسكي، بمراجعة قرار "أف دي أيه" وإقراره.

وسيوفر القرار الفرصة أمام المراهقين بعمري 16 و17 عاما، والذين حظوا بتطعيم كامل سواء بجرعة أو جرعتين، أن يحصلوا على الجرعة المعززة بعد ستة أشهر من آخر لقاح أخذوه.

ولم تحظ الجرعات المعززة الأخرى بعد، من إنتاج شركتي "جونسون أند جونسون" و"موديرنا" بالموافقة على تطعيم من تقل أعمارهم عن 18 عاما.

طباعة