إسقاط مسيرتين وتدمير منظومة دفاع جوي للحوثيين في مأرب

أفادت مصادر ميدانية في محافظة مأرب اليمنية، باشتداد المعارك في جبهات جنوب المحافظة لليوم الثالث على التوالي، وفشلت الميليشيات الحوثية في تحقيق أي اختراق تجاه جبال البلق الأوسط، رغم التعزيزات التي دفعت بها الى تلك الجبهات، وتم سحقها من قبل الجيش اليمني والقبائل ومقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، وتم إسقاط مسيرتين أطلقتهما الميليشيات تجاه مواقع الجيش والقبائل في جنوب مأرب، وتم تدمير منظومة دفاع جوي للحوثيين من قبل مقاتلات التحالف العربي

وأدت المواجهات إلى ‏مصرع وإصابة العشرات من عناصر المليشيات الحوثية وتدمير 7 آليات ومعدات قتالية تابعة للميليشيات في مواقع متفرقة جنوب مأرب.

وذكرت مصادر عسكرية في الجيش اليمني أن مؤامرات ومخططات الميليشيات فشلت في اقتحام مأرب، رغم استخدامها جميع أنواع الأسلحة، وصواريخ باليستية وحرارية، وطائرات مسيرة، مؤكدة أن الجيش والقبائل وبمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف منعت الميليشيات من السيطرة على منابع النفط والغاز في المحافظة.

وكانت الميليشيات استهدفت مدينة مأرب بصاروخ باليستي جديد، مساء أمس، سقط في أحد الأحياء السكنية وتسبب في أضرار مادية كبيرة.

وواصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع وأهداف حوثية مشروعة في صنعاء، وتمكنت من تدمير ورشة لتركيب المسيرات وتصنيع المتفجرات.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أحبطت القوات اليمنية المشتركة عملية استحداث مواقع من قبل ميليشيات الحوثي بالقرب من خطوط التماس شرق مدينة الحديدة، فيما واصلت تطهير المواقع المناطق المحررة جنوب المحافظة.

واكتشفت هندسة القوات المشتركة حقل ألغام جديد من مخلفات الميليشيات يمتد على 700 متر مربع، أثناء عملها في تطهير منازل المدنيين في محيط قرية "القضيبة" جنوب الحديدة، وباشرت العمل في نزع الألغام والعبوات الناسفة منه.

وفي غرب تعز، أفشلت القوات المشتركة محاولة تسلل لعناصر حوثية تجاه المناطق المحررة في مفرق وجمرك سقم، وكبدتها خسائر كبيرة وأجبرت من تبقى من العناصر المتسللة على الفرار.

وفي البيضاء، نفذت المقاومة المحلية في مديرية ناطع كميناً محكماً لمجاميع حوثية جنوب جبل صوران، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات وإعطاب آليتين قتاليتين.

طباعة