باحث يكشف مفاجأة عن سلالة أوميكرون

قال باحث تعود أصوله إلى ألمانيا وشارك في اكتشاف السلالة أوميكرون إنه من المحتمل أن تكون سلائف المتحور أوميكرون من فيروس كورونا الذي تم اكتشافه مؤخرًا موجودة منذ فترة طويلة جداً.

وأوضح فولفجانج بريسر من جامعة ستيلينبوش بالقرب من كيب تاون، وهو عضو في فريق الابحاث الذي اكتشف السلالة، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "وفقًا لمعرفتنا الحالية، فإن شكلا أوليا من أوميكرون تطور كفيروس منفصل حتى قبل ظهور ألفا ودلتا".

وقال بريسر إن هذا النوع من الفيروس ربما تطور على الأرجح على مدى عدة أشهر دون جذب الانتباه، مستطردا: "السؤال هو: لماذا ظل أوميكرون مختفيا لفترة طويلة ولم يبدأ في الظهور إلا الآن؟ هل كان لا يزال هناك طفرة أو طفرتين مفقودتين ليتمكن من الانتشار بسرعة؟"

ويرجع أقدم دليل معروف على السلالة حتى الآن إلى النصف الأول من شهر نوفمبر الماضي.

يشار إلى أن السلالة تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا وبوتسوانا.

وفي ألمانيا، وفقًا لمعهد روبرت كوخ، تم تأكيد أربع إصابات من السلالة أوميكرون يوم الأربعاء الماضي من خلال تسلسل الجينوم- وجميعهم مسافرون عائدون من جنوب إفريقيا. كما يشتبه في إصابة 8 حالات آخرى بالسلالة في ألمانيا. ومع ذلك، يفترض الخبراء أن هناك بالفعل المزيد من حالات الإصابة.

وطبقا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، فإن سلالة "أوميكرون" ربما تكون السلالة المهيمنة في أوروبا، في غضون بضعة أشهر.

 

طباعة