آخر رسالة لميركل: خذوا "الفيروس الغادر على محمل الجد"

دعت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنغيلا ميركل إلى التضامن في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وحثت المواطنين مجددا على تلقي التطعيم.

وقالت ميركل في آخر رسالة أسبوعية لها عبر الفيديو اليوم السبت: "نحن في وضع خطير للغاية في خضم هذه الموجة الرابعة من الجائحة، وفي بعض أجزاء بلدنا لا يمكن وصف الوضع إلا بأنه مأساوي". وحثت ميركل المواطنين على أخذ "الفيروس الغادر على محمل الجد".

وفي إشارة إلى الجرعات الأولى، أو المعززة أكدت ميركل أن كل لقاح يساعد في مواجهة الجائحة، مشيرة إلى "وحدات العناية المركزة المكتظة"، والأشخاص المصابين بأمراض خطيرة الذين يتعين نقلهم جوا عبر ألمانيا، وإلى "العدد الكبير بشكل مفزع" من الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب الفيروس، وقالت: "كل واحد منهم يترك وراءه عائلات أو أصدقاء في حالة ذهول وحيرة وعجز. هذا أمر مرير للغاية، لأنه كان يمكن تجنبه. الحل في أيدينا من خلال اللقاحات الفعالة والآمنة".

وشكرت ميركل الأشخاص الذين تحلوا "بالعقل والتفهم خلال هذا الوقت العصيب"، والذين يحافظون على القواعد من منطلق الحماية الذاتية ومن منطلق الاهتمام بالآخرين.

وقالت: "إنهم يشكلون الغالبية العظمى في بلدنا. إنهم يظهرون كل يوم روح المواطنة الرائعة للغاية تجاه بلدنا - والتي بدونها لا يمكن لأي مستشار أو أي حكومة أن تحقق أي شيء"، مؤكدة أنه لا يمكن التغلب على الأسابيع الصعبة القادمة إلا بجهد مشترك، وقالت: "اتمنى من قلبي أن نتمكن من القيام بذلك معا".

طباعة