قوات الشرعية اليمنية تحرر مواقع جنوب مديرية الجراحي بالحديدة

أكدت مصادر ميدانية في الساحل الغربي، تمكن القوات اليمنية المشتركة من السيطرة على التباب المشرفة على جنوب مديرية الجراحي، جنوب شرق الحديدة، بعد تنفيذها هجوما من ثلاثة محاور تجاه المديرية في اطار عملياتها العسكرية التي بدأتها قبل أسابيع.

وذكرت المصادر، أن القوات المشتركة استكملت تطهير منطقة الدنين، جنوب غرب الجراحي، بعد تقدمها خمسة كيلومترات نحو مركز المديرية، وسط تهاوي مواقع الميليشيات الحوثية التي تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وآلياتها القتالية.

وأشارت إلى أن القوات المشتركة تمسك بزمام السيطرة على كامل خطوط التماس الجديدة من أطراف مقبنة بمحافظة تعز إلى أطراف مديريتي جبل رأس والجراحي بمحافظة الحديدة.

وفي مأرب، واصلت قوات الجيش اليمني والقبائل تقدمها في جبهات غرب وجنوب المحافظة بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف العربي، حيث تمكنت فجر اليوم، من التقدم في جبهات الكسارة والمشجح والزور، باتجاه وادي هيلان.

وكانت مقاتلات التحالف قصفت مواقع حوثية تضم منصة إطلاق صواريخ في جبال هيلان بمديرية صرواح غرب مأرب، ودمرتها، وأوقعت في صفوف الحوثيين خسائر كبيره في العتاد والأرواح.

وشهدت جبهات ذنة روضة جهم، والزور والمشجح والكسارة، معارك هي الأعنف منذ أيام، تمكنت فيها قوات الجيش والقبائل، من كسر هجمات حوثية وكبدتها خسائر كبيرة، قبل أن تشن هجوما معاكسا وتتمكن من التقدم نحو وادي هيلان.

وأكدت مصادر ميدانية، تدمير ثلاث آليات قتالية حوثية ومصرع وإصابة وأسر العديد من عناصر الميليشيات، مشيرة إلى أن معارك مماثلة شهدتها جبهات جنوب مأرب تركزت في مواقع عدة شرقي مديرية الجوبة، منها الفليحة وام ريش.

من جانبها شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات حوثية في مناطق عدة جنوب وغرب المحافظة، كبدت خلالها الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وفي صعدة، أفشلت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي، عملية التفاف حوثية على مواقع الجيش في محيط  سوق آل ثابت، بمديرية قطابر الحدودية مع المملكة العربية السعودية، وكبدتها خسائر كبيرة.

وفي صنعاء، واصلت مقاتلات التحالف استهداف مواقع الميليشيات في محيط مطار صنعاء الذي حولته عناصر الحوثي إلى ثكنة قتالية، حيث استهدفت مساء امس هدفا جويا مشروعا، بما يتوافق مع القانون الإنساني وقواعده العرفية.

وكانت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، تحدثت عن ضربات جوية للتحالف استهدفت محيط مطار صنعاء، وجبل النهدين المطل على دار الرئاسة، وباتجاه وعطان، وبالقرب من معسكر الحفا.

وذكرت المصادر، أن غارات التحالف استهدفت بناية قيد الإنشاء في جولة مصعب على خط المطار، حولتها الميليشيات الحوثية لمخزن أسلحة، بعد أن نقلت إليها صواريخ ومسيرات ومعدات حربية من مطار صنعاء وقاعدة الديلمي، عقب إعلان التحالف بدء عمليات استهداف لمواقع وورش وقيادات حوثية في صنعاء الأسبوع الماضي.

وأشارت إلى أن انفجارات ضخمة، وقعت في المخزن، وأخرى في هناغر حوثية بالقرب من مجموعة السنيدار الصناعية والتجارية وفي حوش الكلية الحربية، وكلها مواقع تحيط بمطار صنعاء، تم نقل أسلحة إليها من قبل عناصر الحوثي كانت في مطار صنعاء وقاعدة الديلمي، تضم صواريخ باليستية ومسرات ومنصات لإطلاقها.

كما قصفت مقاتلات التحالف موقعا سريا للحوثيين في منطقة الطينة بمديرية ميدي بمحافظة حجة، ما أدى لتدمير مخازن أسلحة في إطار الموقع، وخلفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

طباعة