انتشار عالمي لـ"أوميكرون"

أصبحت نيجيريا والنرويج من بين أحدث الدول التي أبلغت عن حالات إصابة بالمتحور الجديد، في حين أكدت السعودية رصد أول حالة إصابة وقالت إنها لمواطن سعودي قادم من إحدى دول شمال أفريقيا.

وقالت ألمانيا التي تكافح ارتفاعا في حالات الإصابة والوفيات بكوفيد-19 إن الفحوص أكدت إصابة أربعة أشخاص ممن حصلوا على التطعيم على نحو كامل بالمتحور الجديد في جنوب البلاد لكن الأعراض التي ظهرت عليهم معتدلة.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في وقت متأخر أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة تتحرك لمطالبة جميع المسافرين القادمين إلى البلاد جوا بتقديم نتيجة اختبار سلبية لكوفيد-19 على ألا يكون قد مضى على الاختبار أكثر من يوم واحد من موعد السفر.

وحاليا يمكن للمسافرين الدوليين الذين حصلوا على التطعيم تقديم اختبار نتيجته سلبية تم إجراؤه قبل ثلاثة أيام من السفر. وسيتم تطبيق شرط الاختبار الجديد الذي يتطلب تقديم نتيجة سلبية قبل يوم واحد من السفر على مواطني الولايات المتحدة والرعايا الأجانب.

وقال مسؤولون إن الإدارة تدرس أيضا ما إذا كانت ستطلب من المسافرين جوا إجراء اختبار آخر في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام من الوصول.

وفي حين لم تؤكد المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ذلك الأمر فقد أشارت إلى أنها لا تزال توصي "جميع المسافرين بضرورة إجراء اختبار للكشف عن كوفيد-19 بعد ثلاثة إلى خمسة أيام من الوصول" و "تطبيق الحجر الصحي على أي مسافر لم يحصل على التطعيم عقب وصوله".

وتسرد المراكز الأميركية حوالي 80 وجهة أجنبية على أنها "المستوى الرابع" وهو أعلى مستوى لانتقال كوفيد-19 وحثت الأميركيين على عدم السفر إلى تلك الأماكن.

وفي آسيا، قالت اليابان إنها أغلقت حدودها بالفعل أمام دخول جميع الأجانب وستوسع الحظر ليشمل الأجانب المقيمين من 10 دول أفريقية ومنها جنوب أفريقيا.

وفي كوريا الجنوبية، دعا وزير الداخلية والسلامة جيون هاي تشول إلى تشديد إجراءات الوقاية من الفيروس لدرء أوميكرون وذلك بعد دخول حالات يشتبه إصابتها بالمتحور الجديد إلى نيجيريا.

ولم ترصد كوريا الجنوبية التي تسجل أكثر من 5000 إصابة يوميا بكوفيد-19 أي حالات مؤكدة للمتحور الجديد حتى الآن.

وقال محللون إن شركات الطيران العالمية تستعد لاضطرابات جديدة حيث قد يجبرها أوميكرون على تعديل الجداول الزمنية ووجهات السفر في غضون وقت قصير.

طباعة