بريطانيا وإسرائيل ستعملان معاً لمنع تحول إيران إلى قوة نووية

قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، في مقال مشترك بصحيفة تليغراف أول من أمس، إن بريطانيا وإسرائيل «ستعملان ليلاً ونهاراً» للحيلولة دون أن تصبح إيران قوة نووية.

وقال الوزيران إن «الوقت يمر، مما يزيد من ضرورة التعاون الوثيق مع شركائنا وأصدقائنا لإحباط طموحات طهران».

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في وقت سابق أمس، إن «إسرائيل قلقة للغاية من الاستعداد لرفع العقوبات، والسماح بتدفق مليارات (الدولارات) على إيران، مقابل قيود غير مرضية على الصعيد النووي».

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يجتمع فيه المفاوضون في فيينا في محاولة أخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي.

طباعة