القوات اليمنية المشتركة تواصل تقدمها في الحديدة وتعز

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. (صورة أرشيفية)

أكدت مصادر ميدانية في الساحل الغربي لليمن استمرار تقدم وحدات من القوات اليمنية المشتركة باتجاه مديرية الجراحي، بريف الحديدة، ومديرية شرعب شمال غرب تعز، على حساب ميليشيات الحوثي التي فرت عناصرها تاركة أسلحة ومعدات قتالية ورائها بينها دبابة.

وأشارت المصادر، إلى أن وحدات نوعية من القوات المشتركة كبدت الميليشيات خسائر بشرية ومادية في قطاع غرب حيس بجبهة الجراحي، وتمكنت من السيطرة على مرابض مدفعية كانت تستخدمها الميليشيات في قصف منازل المدنيين في ضواحي المديرية، لافتة إلى أن الميليشيات فرت على وقع ضربات المشتركة وخلفت ورائها دبابة وعتاد قتالي كبير في قطاع حيس الغربي.

وفي تعز، توغلت وحدات من القوات المشتركة في مديرية شرعب من جهة مقبنة، بعد يوم واحد من تمركزها في محيط المديرية، وجاء ذلك عقب سيطرتها على مفرق ووادي سقم في جبهة مقبنة غرب تعز، فضلا عن سيطرتها على غرفة عمليات واتصالات الحوثيين في المنطقة.

وفرضت ميليشيات الحوثي التجنيد الاجباري على أبناء قرى "الموج، وميراب والزيلعي" في مديرية مقبنة، الأمر الذي ولد حالة من الرفض لدى الأهالي الذين قرروا إرسال أبنائهم للالتحاق بالقوات المشتركة في الساحل الغربي.

وفي مأرب، تواصلت المعارك بين الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات وادي ذنة، وتركزت في "الفليحة، وأم ريش، وروضة جهم"، شرقي مديرية الجوبة، واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة وخلفت المزيد من القتلى في صفوف الحوثيين.

وفي الجبهة الغربية، تبادل الجانبين عملية القصف المدفعي في جبهتي "المشجح والكسارة" وسط تراجع الميليشيات تجاه أطراف مركز مديرية صرواح، على وقع غارات مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، والتي أدت إلى تدمير العديد من الآليات القتالية التابعة للميليشيات.

واستهدفت ميليشيات الحوثي مدينة مأرب بصاروخ باليستي سقط في منطقة خالية، ليرتفع عدد الصواريخ التي أطلقتها على مأرب منذ بداية الحرب إلى 351 صاروخا.

وفي الجوف، تواصلت المعارك في جبهات خب والشعب، وتركزت في الجهة الغربية لمعسكر الخنجر، حيث تم كسر هجوم للميليشيات هو الثاني في أقل من 24 ساعة، وتم تكبيد الحوثيين خسائر كبيرة في صفوف عناصرهم.

وفي صنعاء، استهدفت مقاتلات التحالف مواقع ومخازن وورش تركيب الطائرات المسيرة والصواريخ الحوثية، وفي صعدة، دمرت مقاتلات التحالف مركز عمليات للميليشيات في وادي جبارة بمديرية كتاف، يضم منصة إطلاق صواريخ باليستية.

وفي الضالع، تواصلت المواجهات بين القوات المشتركة والجنوبية من جهة، والميليشيات الحوثية من جهة أخرى، في قطاع بتار شمال غرب المحافظة، لليوم الثالث على التوالي، وتم إفشال محاولة تسلل حوثية تجاه غرب حجر، كما تم استهداف موقع حوثي يضم أسلحة ثقيلة في محيط العود شرق إب.

وفي حجة، أفشلت قوات المنطقة الخامسة، هجوما حوثيا على مواقعها في قطاع 82 غرب مدينة حرض، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

طباعة