السعودية تقرر تمديد صلاحية الإقامات وتأشيرات الزيارة بعد حظر دخول الوافدين من 14 دولة

أعلنت السعودية، أمس الأحد، تمديد صلاحية الإقامات وتأشيرات الخروج والعودة وصلاحية تأشيرات الزيارة آليًا، من دون رسوم أو مقابل مالي، حتى نهاية يناير المقبل، بعد قرارها حظر دخول الوافدين من 14 دولة بسبب مخاوف تتعلق بالسلالة الجديدة، "أوميكرون"، من فيروس كورونا.

ونشرت المديرية العامة للجوازات، القرار على حسابها على "تويتر"، حيث قررت "تمديد صلاحية الإقامات وتأشيرات الخروج والعودة للمقيمين ممن هم خارج المملكة في الدول التي يتم تعليق القدوم منها نتيجة تفشي فيروس كورونا فيها، ليكون إلى تاريخ 31 يناير المقبل، باستثناء الذين استكملوا تلقي جرعتي لقاح كورونا داخل المملكة قبل مغادرتهم لها".

وأضاف البيان أنه تقرر "تمديد صلاحية تأشيرات الزيارة من قبل وزارة الخارجية للزائرين ممن هم خارج المملكة، من الدول التي يتم تعليق القدوم منها نتيجة تفشي فيروس كورونا فيها، ليكون إلى نهاية يناير المقبل أيضا".

وقالت مديرية الجوازات أن "هذا التمديد الذي أصدره وزير المالية، يأتي في إطار الجهود المتواصلة التي تتخذها حكومة المملكة للتعامل مع آثار وتبعات الجائحة العالمية (كوفيد - 19)، وضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تضمن سلامة المواطنين والمقيمين، وتسهم في التخفيف من الآثار الاقتصادية والمالية".

وأشارت إلى أن "التمديد سيتم آليًا بالتعاون مع مركز المعلومات الوطني دون الحاجة إلى مراجعة مقار إدارات الجوازات أو مراجعة بعثات المملكة في الخارج".

وأوقفت، السعودية الرحلات الجوية من وإلى جنوب أفريقيا، وناميبيا، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، وليسوتو، وإسواتيني، ومالاوي، زامبيا، مدغشقر، أنغولا، سيشل، موريشيوس، جزر القمر.

وذكرت وزارة الداخلية أنها حظرت دخول القادمين مباشرة أو غير مباشرة من الدول المشار إليها سابقا، "فيما عدا من قضى مدة لا تقل عن 14 يوما في دولة أخرى من الدول التي تسمح الإجراءات الصحية في المملكة بدخول القادمين منها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة"، بحسب واس.

وسيخضع الأشخاص القادمين من هذه الدول، بمن في ذلك مواطنو المملكة، لحجر صحي لمدة خمسة أيام، حسبما ذكر بيان لوزارة الداخلية.

طباعة