مسؤول ألماني يدعو إلى فحص فرض إغلاق معابر حدودية في ظل أزمة الهجرة

دعا وزير الداخلية المحلي لولاية بادن - فورتمبرج الألمانية إلى تحسين حماية الحدود، أو حتى إغلاقها كـ«ملاذ أخير»، وذلك في ظل أزمة الهجرة بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي.

وقال توماس شتروبل، الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي: «يجب أن نضع حداً سريعاً للتهريب غير الشرعي لطالبي اللجوء من بيلاروسيا إلى ألمانيا».

وشدد شتروبل على ضرورة تكثيف حماية الحدود، وقال: «هناك وسائل أخرى تتمثل في زيادة عمليات الصد أو - كحل أخير- الإغلاق المؤقت للمعابر الحدودية»، مؤكداً أنه يجب فحص فرض إغلاق مؤقت للمعابر الحدودية. يشار إلى أنه منذ أسابيع يحاول آلاف المهاجرين واللاجئين الوصول من بيلاروسيا إلى بولندا أو إلى دول البلطيق عبر الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

طباعة