"أوميكرون".. اسم المتحورة الجديدة لكورونا.. و"الصحة" صنفتها مقلقة

صنفت منظمة الصحة العالمية الجمعة المتحورة الجديدة لكوفيد-19 التي رصدت أول مرة في جنوب إفريقيا "مقلقة" وأطلقت عليها اسم "أوميكرون".

وقالت مجموعة الخبراء المكلفة متابعة تطور الوباء "تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن المتحورة بي.1.1.529 لأول مرة من قبل جنوب إفريقيا في 24 نوفمبر 2021 (...). تحتوي هذه المتحورة على عدد كبير من الطفرات، بعضها مقلق".

وأعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة أن "بي. وان. وان. 529" هي إحدى سلالات فيروس كورونا المقلقة.

نقلت ذلك اليوم وكالة بلومبرغ للأنباء عن منظمة الصحة العالمية، التى كشفت عن ذلك بعد مشاورات مع الخبراء الدوليين.

ووفقا لتعريف منظمة الصحة العالمية، يعد هذا التصنيف إشارة إلى أن هذه السلالة المتحورة أكثر عدوى أو تؤدي إلى مسار مرضي أكثر خطورة.

بالإضافة إلى ذلك، مع وجود "السلالة المقلقة" هناك خطر من أن تكون اللقاحات  التقليدية أو الأدوية أو تدابير كورونا أقل فاعلية معها.

وقالت المنظمة إن هذه السلالة التي أطلق عليها اسم "أوميكرون" لديها عدد كبير من الطفرات وبعضها يثير القلق.

وأشارت دلائل أولية إلى زيادة خطر الإصابة مرة أخرى بهذه السلالة مقارنة بالسلالات الأخرى التي تشمل أيضا متحور دلتا السائد حاليا.

ووفقا للمنظمة تم اكتشاف هذه السلالة في جنوب إفريقيا باستخدام التحليل الجيني يوم التاسع من الشهر الجاري.

وفي المجمل تم اكتشاف هذه السلالة وراثيا حتى الآن أقل من 100 مرة.

وقد ثبت وجود العديد من التحورات التي يعتقد العلماء أنها يمكن أن تؤدي إلى انتقال أسهل للمرض.

ومع ذلك قالت المنظمة إنه سوف تمر أسابيع قبل أن تتضح الآثار الدقيقة للإصابة بهذه السلالة.

وحتى الآن حددت منظمة الصحة العالمية "أربع سلالات مثيرة للقلق": وهي ألفا وبيتا وجاما ودلتا، تتسبب جميعها في إصابات كبيرة من الوباء بسبب  سهولة قابليتها للنقل.

إضافة إلى ذلك تم إدراج نوعين من "المتحولات التي تحت الملاحظة" التي ظهرت في أميركا الجنوبية في مطلع العام الماضي.

طباعة