المفوضية الأوروبية توصي بتعليق الرحلات من دول متحورة كورونا الجديدة وإليها

أوصت المفوضية الأوروبية الجمعة الدول الأعضاء بتعليق الرحلات من والى إفريقيا الجنوبية والدول الأخرى التي رصدت فيها المتحورة الجديدة لفيروس كورونا، وفق ما أعلنت رئيستها اورسولا فون دير لايين.

وقالت فون دير لايين في تصريح "اقترحت المفوضية الأوروبية اليوم على الدول الأعضاء تعليق الرحلات من دول إفريقيا الجنوبية ودول أخرى معنية للحد من تفشي المتحورة الجديدة. يجب تعليق كل الرحلات الجوية المتجهة إلى هذه الدول في انتظار فهم جيد للخطر الذي تشكله هذه المتحورة الجديدة".

وكانت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، قد قالت الجمعة أنها ترغب في تقييد السفر الجوي من جنوب القارة الإفريقية إلى التكتل جراء مخاوف من سلالة جديدة لفيروس كورونا، عقب خطوات مماثلة أعلنتها بريطانيا وإسرائيل.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين في تغريدة أن الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي "سوف تقترح، بتنسيق وثيق مع الدول الأعضاء، تفعيل المكابح الطارئة لوقف السفر الجوي من منطقة جنوب القارة الإفريقية جراء سلالة   B.1.1.529  ".

وأعلنت العديد من الدول الأعضاء من بينها إيطاليا وألمانيا والنمسا قيودا جديدة على الرحلات الجوية.

 غير أن منظمة الصحة العالمية ذكرت اليوم الجمعة أنه في حين أنه يوصى بالإجراءات المستندة إلى البيانات العلمية وتقييمات المخاطر، فإنه لا يُنصح بفرض قيود على السفر في الوقت الراهن.

وقال الناطق باسم منظمة الصحة العالمية، كريستيان ليندماير، في جنيف "في هذه المرحلة، لا يتم النصح بفرض قيود على السفر".

واستعرض مراقبة عن كثب لنمط الإصابات وتحليل جيني للإصابات بفيروس كورونا التي ظهرت كوسيلة يمكن للحكومات من خلالها احتواء انتشار طفرات جديدة بدون فرض قيود على السفر.

وقال "في هذه المرحلة هناك تحفظات على قيود السفر". وأضاف أن العلاجات المعروفة مثل الكمامات ونظافة اليدين والهواء المتجدد وتجنب الأماكن المزدحمة فعالة أيضا ضد B.1.1.529 .

وقال مسؤولو منظمة الصحة العالمية إن الأمر سوف يستغرق أسابيع قليلة لمعرفة المزيد وتقرير ما إذا كان يجب تصنيفها على أنها "طفرة محط اهتمام" أو "طفرة مثيرة للقلق ".

 وجرى رصد السلالة الجديدة في جنوب القارة الإفريقية. وجرى تأكيد إصابات بهذه السلالة في بوتسوانا وجنوب إفريقيا وهونج كونج، بحسب وكالة برس أسوسيشن البريطانية للأنباء.

وأعلنت إسرائيل وبريطانيا أمس الخميس فرض قيود جديدة على السفر على العديد من الدول الإفريقية بسبب مخاوف بشأن سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وعلقت إسرائيل السفر من جنوب إفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإسواتيني بشكل فوري.
 
وعلقت بريطانيا رحلات الطيران من جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وبوتسوانا وإسواتيني وزيمبابوي اعتبارا من منتصف نهار اليوم الجمعة .

وفي وقت لاحق من اليوم، أعلنت الحكومات في العديد من الدول الأوروبية قيودا جديدة.

وأعلن وزير الصحة الألماني، ينس شبان، أنه لن يُسمح لشركات الطيران سوى بإعادة المواطنين الألمان من دولة جنوب إفريقيا إلى ألمانيا.

وأعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية والصحة النمساوية فرض قيود مماثلة على غير النمساويين القادمين من نفس البلاد فيما جرى "حظر (السفر) بشكل أساسي"، بحسب بيان صحافي.

وذكر رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أنه بلاده منعت رحلات الطيران من جنوب إفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإسواتيني، في إجراء ذي أثر فوري لمدة 48 ساعة على الأقل.

 وفرضت الحكومة الهولندية حظرا مماثلا دخل حيز التنفيذ اعتبارا من ظهر اليوم الجمعة . وصنف المسؤولون دولة جنوب أفريقيا وغيرها من الدول المتضررة في المنطقة على أنها منطقة عالية الخطورة.

 وحظرت مالطا أيضا بشكل مؤقت السفر من وإلى جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وبوتسوانا وإسواتيني وزيمبابوي اعتبارا من 12 صباحا بين السبت والأحد، بحسب ما قاله وزير الصحة كريس فيرن في تغريدة.  

 ومنعت التشيك أيضا المواطنين الذين ليسوا من الاتحاد الأوروبي من دخول البلاد قادمين من نفس الدول الإفريقية الست لنفس الأسباب في إجراء يدخل حيز التنفيذ غدا السبت. 

طباعة