بينيت شكره لتدخله شخصياً بالإفراج عن "الزوجين الإسرائيليين".. أردوغان يطالب تل أبيب بعلاقات أوثق !

كشف الإعلام الإسرائيلي عن بعض تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جرت أمس الخميس بين رئيس الوزراء نفتالي بينيت والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصدر حكومي رفيع أن الرئيس التركي أعرب خلال الاتصال عن الرغبة في توثيق العلاقات بين البلدين.

وأضاف المصدر ان المكالمة الهاتفية استمرت حوالي ربع ساعة وأن المناخ الذي سادها كان "جيدا نسبيا".

وفي وقت سابق أعلن مكتب رئاسة الوزراء أن بينيت شكر أردوغان على تدخله شخصيا من أجل إطلاق سراح الزوجين الإسرائيليين نتالي وموردي اوكنين من السجن التركي، كما أثنى بينيت على عمل قنوات الاتصال بين إسرائيل وتركيا بنجاعة وسرية لحل الأزمة.

وكانت القناة 12 الإسرائيلية كشفت أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان طلب من القيادة الإسرائيلية أن تعبر علنا عن امتنانها بعد مساعدته بالإفراج عن الزوجين الإسرائيليين اللذين كانا محتجزين.
وقال التقرير إن "أردوغان مهتم بشكل خاص بالحصول على مكالمات هاتفية تقديرية من رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت والرئيس إسحاق هرتزوغ"، مشيرا إلى أن "أردوغان قال لبينيت خلال الاتصال الذي استمر لحوالي 15 دقيقة، إن حقيقة أن ناتالي أوكنين لديها ابن يبلغ من العمر خمس سنوات من ذوي الاحتياجات الخاصة كان عاملا في الإسراع بإطلاق سراحها".

وقد شكر بينيت أردوغان على "مشاركته الشخصية" في إطلاق سراح الزوجين، حسب موقع "روسيا اليوم".

وكان الزوجان الإسرائيليان موردي ونتالي اوكنين، وصلا فجر يوم أمس الخميس إلى تل أبيب من تركيا بعدما احتجزا هناك للاشتباه بتورطهما بأنشطة تجسس بسبب تصويرهما القصر الرئاسي في اسطنبول.

طباعة