أول ظهور علني للملكة إليزابيث الثانية منذ أمرها الأطباء بالراحة

استقبلت الملكة إليزابيث الثانية الأربعاء رئيس الأركان البريطاني نيكولاس كارتر في أول ظهور علني لها منذ أن أمرها الأطباء بالراحة.

وجاء في بيان مقتضب لقصر باكينغهام أن "الملكة إليزابيث الثانية التقت الجنرال السير نيكولاس كارتر في قصر وندسور اليوم".

وبدت الملكة إليزابيث الثانية في مشاهد التُقطت خلال اللقاء واقفة وتجري حديثا مع العسكري الذي يتهيّأ لمغادرة منصبه.

وقالت الملكة إليزابيث الثانية لرئيس الأركان الذي أبدى دهشته لطول مدّة بقائه في المنصب (ثماني سنوات): "أفترض أنه حين يتولى أحدهم منصبا كهذا من السهل الاستمرار فيه، أليس كذلك؟".

ورد كارتر قائلا: "أعتقد أن هذا صحيح، لكنّي اعتقد أنه في لحظة معيّنة يجب المضي قدما".

وكان الوضع الصحي للملكة المتربعة على عرش بريطانيا منذ نحو 70 عاماً قد أثار القلق منذ أن أوصاها أطباؤها بالخلود للراحة، وهي قضت ليلة في المستشفى في نهاية أكتوبر.

وكان من المفترض أن تحضر الأحد الماضي من شرفتها مراسم تكريمية لضحايا الحروب. لكن مشاركتها ألغيت في اللحظات الأخيرة، وبرّر القصر الأمر بإصابتها بآلام في الظهر.

وتم تخفيف جدول أعمال الملكة المثقل بالمواعيد في مطلع أكتوبر. وألغت الملكة مشاركتها في مؤتمر الأطراف حول المناخ "كوب26" في غلاسكو الذي مثّل فيه الأميران تشارلز ووليام العائلة المالكة، وأيضا زيارة كانت مرتقبة إلى إيرلندا الشمالية. ومن ذلك الوقت اكتفت الملكة بعقد اجتماعات عبر الفيديو.

طباعة