فايزر توافق على تصنيع دواء كورونا بشركات أخرى لصالح الدول الفقيرة

أعلنت وكالة تابعة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أن شركة الصناعات الدوائية الأمريكية فايزر، التي تشارك في تصنيع واحد من أهم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وافقت على إعطاء تصريح للشركات من أجل تصنيع نسخ مكافئة من دواء تم ابتكاره للحد من مضاعفات الفيروس المستجد.

وذكرت وكالة "يونيت إيد"، وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة تأسست في الأصل للمساعدة في إيجاد خطوط إمداد رخيصة للأدوية المضادة لفيروس إتش.أي.في المسبب لمرض الإيدز وكذلك الملاريا والسل للدول الفقيرة، أن تجمعا لبراءات اختراع الأدوية يحمل اسم "مديسنز باتنت بول" سوف يحدد الشركات التي سوف تشارك في هذا البرنامج.

ويحمل الدواء الذي سوف يتم التصريح بتصنيعه اسم "بي إف - 07321332 " وهو يساعد في الحد من مضاعفات فيروس كوفيد 19 على المرضى. وأظهرت المرحلة الثالثة من التجارب في بداية الشهر الجاري نتائج واعدة، وتم التقدم للحصول على موافقات الجهات التنظيمية على هذا الدواء.

وسوف تسمح هذه التصاريح لشركات الأدوية في 95 دولة، تضم 53 بالمئة من سكان العالم، بإنتاج هذا الدواء. وليس من المعروف حتى الآن سعر النسخة المكافئة من الدواء، أو مدى الاختلاف في السعر بين النسخة التي توزعها شركة فايزر والنسخة المكافئة.

وطالما استمرت جائحة كورونا تمثل حالة طوارئ صحية عامة تثير مخاوف دولية بالنسبة لمنظمة الصحة العالمية، فلن تتقاضى فايزر أي رسوم نظير التصريح بتصنيع الدواء، وحتى عندما تنتهي هذه الظروف الطارئة، من المستبعد أن تتقاضى فايزر رسوم من الدول الأكثر فقرا في العالم.

طباعة