إرجاء محاكمة الرئيس السوداني المخلوع إلى 30 نوفمبر

عمر البشير

أرجأت محكمة سودانية، اليوم الثلاثاء، محاكمة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، و27 من كبار معاونيه، فى قضية تدبير انقلاب الـ30 من يونيو عام 1989، إلى جلسة 30 نوفمبر الجاري.

وعقدت المحكمة الخاصة لمحاكمة المتهمين في انقلاب 30 يونيو 1989، جلستها اليوم بالعاصمة الخرطوم، حيث استمعت المحكمة للطلبات المقدمة من هيئة الدفاع، وهى مقابلة المتهمين للاطلاع على عدد من المعلومات، كما طالبت هيئة الدفاع بشطب الدعوى ضد المتهمين أو إطلاق سراحهم بالضمان، حسبما ذكرت وكالة السودان للأنباء (سونا).

 كما طالبت هيئة الدفاع من المحكمة بتسجيل تحفظ على الغياب المتكرر والمتعمد لهيئة الاتهام كلما حدثت ظروف سياسية.

وأشارت هيئة الدفاع أن غياب الاتهام غير مقبول ويؤثر على مجريات العدالة وحقوق الموكلين في الحصول على محاكمة عادلة وناجزة.

وقال قاضى المحكمة أن غياب هيئة الاتهام مبرر وفقا للإفادة الواردة التي توضح سبب غياب رئيس هيئة الاتهام التي سبق أن تم تلاوتها في بداية هذه الجلسة.

وأوضح أن المحكمة قررت عقد جلسة أخرى مع إعادة إعلان هيئة الاتهام ومخاطبة النائب العام المكلف بتكليف هيئة اتهام بديلة إذا تعذر حضور الهيئة السابقة.

وأبان رئيس المحكمة أن الطلب المقدم بزيارة جماعية للمتهمين غير مبررة طالما أن كل متهم لديه اتهام منفصل حيث تسمح المحكمة بمقابلة هيئة الدفاع لكل متهم على انفراد.

 

طباعة