العاهل الأردني والأمير تشارلز يبحثان في توسيع التعاون بين البلدين

إستقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الثلاثاء ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز وزوجته كاميلا وبحث معه في سبل توسيع التعاون بين البلدين اللذين يحتفلان بمرور مئة عام على العلاقات بينهما.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، إن الملك عبدالله أكد خلال لقائه بأمير ويلز "أهمية توسيع آفاق التعاون بين الأردن والمملكة المتحدة في المجالات كافة، خصوصا الاقتصادية منها".

وأعرب الملك عن "تقديره لدعم المملكة المتحدة لجهود الأردن التنموية، بما في ذلك متطلبات الاستجابة لأزمة اللجوء السوري وتبعاتها التي تفاقمت بفعل آثار جائحة كورونا".

وأشاد الملك ب"جهود المملكة المتحدة في التصدي لظاهرة التغير المناخي"، مؤكدا "حرص الأردن على المساهمة في هذا المجال، إضافة إلى تطلع الأردن للتعاون مع المملكة المتحدة في تعزيز الأمن الغذائي والتخفيف من الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا".

من جهته، قال الأمير تشارلز "إنها مناسبة مميزة أن نزور الأردن مرة أخرى، ومن المؤسف أن الزيارة تأجلت حوالى 19 شهراً".

وبخصوص اللاجئين الذين يستضيفهم الأردن، قال الأمير تشارلز إن "الكرم الذي يتميز به الأردن يستحق الإعجاب والتقدير".

أما بالنسبة لنتائج قمة المناخ COP26، قال الأمير تشارلز "وقت العمل الجاد قد حان، بعد الحديث مطولاً عن التغير المناخي".

ويختتم الأمير تشارلز زيارته للأردن الخميس ويتوجه إلى مصر المحطة الثانية في جولته شرق الأوسطية.

طباعة