أمير الكويت يفوض ولي العهد بإصدار مراسيم بينها تعيين رئيس الحكومة والوزراء وإقالتهم

فوض أمير الكويت الشيخ، ​نواف الأحمد الجابر الصباح، ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، بإصدار المراسيم الأميرية.

وأعلنت الجريدة الرسمية، اليوم الثلاثاء، عن مرسوم أميري بالاستعانة بولي العهد الكويتي لتعيين رئيس مجلس الوزراء والوزراء، وقبول استقالاتهم وإعفائهم من مناصبهم.

وكان أمير ​الكويت قد أصدر أمس أمرا يقضي بالاستعانة بولي العهد في ممارسة بعض الاختصاصات الدستورية المنوطة به، بصفة مؤقتة.

وقالت مصادر خاصة لـصحيفة «الأنباء»: أن المادة 7 من الدستور تنص على انه: «ينوب ولي العهد عن الأمير في ممارسة صلاحياته الدستورية في حالة تغيبه خارج الدولة وفقا للشروط والأوضاع المبينة في المواد 61 و62 و63 و64 من الدستور، وللأمير أن يستعين بولي العهد في أي أمر من الأمور الداخلة في صلاحيات رئيس الدولة الدستورية».

وبحسب مذكرة إيضاحية لمشروع قانون توارث الإمارة، فإن المادة 7 قررت قاعدة «نيابة ولي العهد عن الأمير عند تغيبه خارج الدولة، وأباحت أن يستعين به الأمير في أي أمر من الأمور الداخلة في صلاحياته».

وزادت المصادر الخاصة بقولها: أن التفويض يشمل أن يتولى سمو ولي العهد إجراء المشاورات التقليدية لتعيين رئيس الوزراء واعتماد الأمر الأميري بتعيينه، واعتماد مرسوم تشكيل الحكومة والتصديق على المراسيم الأميرية الصادرة من مجلس الوزراء والقوانين الصادرة من مجلس الأمة.

ويأتي تفويض أمير الكويت لولي العهد، بعد ساعات من قبوله استقالة رئيس مجلس الوزراء، الذي أعيد تعيينه في منصبه في يناير 2020، بعدما قدم استقالته في أعقاب إجراء انتخابات برلمانية، والوزراء، موضحا أنهم سيستمرون في تصريف العاجل من شؤون مناصبهم لحين تشكيل الوزارة الجديدة.
 

طباعة