يضم 5 نساء.. الرئيس السوري يحصر الفتاوى على مجلس محدد

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 28 لعام 2021 القاضي بتعزيز دور المجلس العلمي الفقهي وتوسيع صلاحياته، وشمل المرسوم تشكيل مجلس يسمى المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف، يضم الوزير رئيساً، ومعاونا الوزير عضوين، ورئيس اتحاد علماء بلاد الشام عضواً، والقاضي الشرعي الأول بدمشق عضواً، وثلاثون عالماً من كبار العلماء في سورية ممثلين عن المذاهب كافة أعضاء، وممثل عن الأئمة الشباب عضواً، وخمس من عالمات القرآن الكريم أعضاء.

ويضم المجلس أيضاً ممثل عن جامعة بلاد الشام للعلوم الشرعية عضواً، وممثلان اثنان عن كليات الشريعة في الجامعات الحكومية عضوين.

وأشار المرسوم إلى أنه تضاف إلى مهام المجلس العلمي الفقهي، تحديد مواعيد بدايات ونهايات الأشهر القمرية والتماس الأهلة وإثباتها وإعلان ما يترتب على ذلك من أحكام فقهية متصلة بالعبادات والشعائر الدينية الإسلامية، وإصدار الفتاوى المسندة بالأدلة الفقهية الإسلامية المعتمدة على الفقه الإسلامي بمذاهبه كافة، ووضع الأسس والمعايير والآليات اللازمة لتنظيمها وضبطها، وإلغاء الفقرة هـ من المادة 3 من القانون رقم 31 لعام 2018، وإلغاء الفصل التاسع من الباب الثالث المتضمن المادة 35 من القانون المذكور.

طباعة