مصر: منع أي موظف الدخول لمكان عمله ما لم يكن تلقى لقاح "كورونا"

 

بدأت الحكومة المصرية، اليوم الإثنين، تطبيق قرار منع دخول أي موظف إلى مكان عمله، ما لم يكن قد تلقى لقاح كورونا.
ويمنع القرار الذي اتخذته اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا أي موظف، بكافة قطاعات الدولة، لم يتلق اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد من دخول مكان عمله، أو سيكون عليه أن يجري اختبار الكشف عن فيروس كورونا كل ثلاثة أيام.

ومن المقرر أيضا، بداية من الأول من ديسمبر المقبل، تطبيق قرار عدم السماح لأي مواطن بدخول أي منشأة حكومية لإنهاء إجراءاته، إلا بعد تأكيد الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وأكد المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن اليوم آخر موعد بالنسبة لطلبة الجامعة والموظفين، وغير مسموح لهم بدخول الجامعة أو مكان العمل، إلا بتقديم شهادة تثبت حصولهم على الجرعة الأولى على الأقل.

وأوضح أنه في حال الامتناع عن اللقاح، فإن البديل تقديم شهادة pcr سلبية، أو يُمنع من الدخول.

طباعة