مقتل شخص في انفجار سيارة أمام مستشفى بليفربول

كُلّفت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية بالتحقيق في انفجار سيارة اليوم الأحد أمام مستشفى للنساء في ليفربول في شمال إنجلترا، أدّى إلى مقتل شخص ولا تزال ملابساته غامضة، وفق ما أعلنت الشرطة المحلية.

وأوضحت شرطة ميرسيسايد أنها أُبلغت الأحد نحو الساعة 11,00 بالتوقيتين المحلي وغرينتش بالانفجار وتدخّلت فورًا.

وقالت الشرطة في بيان: "للأسف، يمكننا تأكيد أن شخصاً توفي وآخر نُقل إلى المستشفى حيث يتلقى العلاج لجروحه التي لا تعرّض حياته للخطر، لحسن الحظّ".

وأضافت: "حتى الآن نعرف أن السيارة المعنية كانت سيارة أجرة توقفت أمام المستشفى قبل وقت قصير من الانفجار" مشيرةً إلى أن "العمل جارٍ لتحديد ما حدث".

وتابعت الشرطة: "نبقى منفتحون في ما يخصّ سبب الانفجار، لكن نظرًا إلى الطريقة التي حصل فيها وكإجراء احترازي، ستقود شرطة مكافحة الإرهاب التحقيق بدعم من شرطة ميرسيسايد". وأكدت أن الانفجار "لم يُعلن على أنه حادثة إرهابية في الوقت الراهن".

وفرضت الشرطة طوقًا أمنيًا في موقع الانفجار وأغلقت طرقات أمام حركة السير قرب المكان من حيث كان يتصاعد دخان رماديّ، بحسب صور نُشرت على المواقع الإلكترونية لوسائل إعلام محلية. وحثّت الشرطة السكان على "البقاء هادئين لكن حذرين".

طباعة