"هاكرز" يخترقون البريد الإلكتروني للـ "اف بي آي" الأمريكي

 قال مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي "أف بي آي" ومتخصصون أمنيون إن متسللين اخترقوا نظام بريد إلكتروني تابعا لمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي يوم السبت وأرسلوا عشرات الآلاف من الرسائل التي تحذر من هجوم إلكتروني محتمل.
ووفق وكالة انباء "رويترز" قال مكتب التحقيقات الاتحادي في بيان إنه يبدو أن رسائل البريد الإلكتروني المزيفة تأتي من عنوان بريد إلكتروني شرعي لمكتب التحقيقات الاتحادي.
وعلى الرغم من أن الأجهزة التي تأثرت بالحادث «تم إيقافها بسرعة عند اكتشاف المشكلة» قال مكتب التحقيقات الاتحادي إن «هذا وضع مستمر».
وقالت منظمة سبامهوس بروجيكت التي تتعقب التهديدات على حسابها على تويتر إن المتسللين أرسلوا عشرات الآلاف من الرسائل التي تحذر من هجوم إلكتروني محتمل.
وكانت أفادت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية بأن قراصنة اخترقوا أمس السبت نظام البريد الإلكتروني الخارجي لمكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي".

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي معلقا في وقت لاحق إنه "على علم بالحادثة التي وقعت هذا الصباح، والتي تنطوي على رسائل بريد إلكتروني مزيفة أرسلت من حساب بريد إلكتروني تابع للمكتب". وأضاف المكتب في بيان أن "هذا وضع مستمر ولا يمكننا تقديم أي معلومات إضافية في الوقت الحالي".

ولدى الـ"أف بي آي" أنظمة بريد إلكتروني متعددة، فيما يبدو أن النظام الذي قد تم اختراقه السبت هو نظام موجه للجمهور ويمكن للوكلاء والموظفين استخدامه لإرسال بريد إلكتروني لعامة الشعب، وفقا لأوستن بيرغلاس، رئيس الخدمات المهنية في شركة الأمن السيبراني BlueVoyant.

طباعة