ملك تايلاند يعود لمنفاه الاختياري في ألمانيا صحبة 30 كلبا و 250 من الحاشية!

عاد ملك تايلاند، ماها فاجيرالونغكورن، إلى منفاه الاختياري في جنوب ألمانيا صحبة 30 كلبا من سلالة "بودل" و250 موظفا.

 وبعد أكثر من عام قضاها في تايلاند، التقطت وسائل الإعلام الألمانية صورا لفاجيرالونغكورن داخل فندق خمس نجوم في مطار ميونيخ، حيث يقضي هو وحاشيته فترة الحجر الصحي.

وقال مصور لصحيفة بيلد الألمانية، حسب "موقع روسيا اليوم" إنه أجبر على الاتصال بالشرطة بعد أن تعرض للتهديد من قبل حراس الأمن التايلانديين للملك، الذين طالبوه بحذف صور فاجيرالونغكورن لكنه رفض.

وقضى الملك آخر 15 عاما في جنوب ألمانيا، حيث كان يقيم عادة في فندق غراند زوننبيخيل بمدينة غارميش بارتنكيرشن الواقعة عند جبال الألب.

لكنه عاد إلى بانكوك في أكتوبر عام 2020، بسبب تطورات غير مسبوقة في البلاد، من بينها حركة احتجاج شعبية للطلاب المطالبين بإصلاح النظام الملكي.

 

طباعة