مقتل عسكريين روسيين خلال عملية إنزال تدريبية في بيلاروس

لقي عسكريان روسيان مصرعهما بطريق الخطأ الجمعة خلال تدريبات جوية بالاشتراك مع مينسك في غرب بيلاروس قرب الحدود البولندية، ويأتي ذلك في خضم أزمة مهاجرين.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نقلته وكالات أنباء محليّة، إن مظلات الجنديين لم تعمل بشكل صحيح "بسبب هبوب رياح قوية مفاجئة" أثناء قفزهما.

واضافت "رغم جهود الاطباء، قضى الجنديان الروسيان المتعاقدان مع الجيش متأثرين بجروحهما".

وينتمي القتيلان الى مجموعة من 250 مظليا شاركت الجمعة في تدريبات مشتركة مع الجيش البيلاروسي.

وكان الجيش الروسي اعلن في وقت سابق ان جميع هؤلاء العسكريين عادوا الى قواعدهم في روسيا.

وقالت مينسك إن طائرات لنقل القوات الروسية من طراز "آي ال 76" ومروحيات لقوات بيلاروس شاركت في هذه المناورات في منطقة غرودنو، على وقع تصاعد التوتر بين بيلاروس والاتحاد الاوروبي في هذه المنطقة.

ولا يزال آلاف المهاجرين الساعين للوصول الى اوروبا والمتحدرين خصوصا من الشرق الاوسط، عالقين وسط ظروف صعبة على الحدود بين بيلاروس وبولندا.

ويتهم الاتحاد الاوروبي مينسك بتدبير هذا الامر ردا على عقوبات غربية طاولت نظام الرئيس الكسندر لوكاشنكو العام الماضي بعد قمعه العنيف لمعارضيه.

طباعة