حكومة كردستان العراق تتعهّد بمعالجة «الأسباب الجذرية» لأزمة تدفّق المهاجرين

أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق ذي الحكم الذاتي، والذي يتحدّر منه المئات من المهاجرين العالقين عند الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، أول من أمس، أنّها تعتزم معالجة «الأسباب الجذرية» للمشكلات التي تدفع أبناء المنطقة للهجرة.

وقال المتحدث باسم حكومة كردستان العراق، جوتيار عادل، إنّ من بين العوامل التي تدفع شباب كردستان العراق إلى الهجرة «مشكلات الأمن الإقليمي والركود العالمي».

وأضاف في بيان أنّ «حكومة إقليم كردستان ملتزمة بمعالجة الأسباب الجذرية لهذه الظاهرة»، وستشكّل لجنة مكلّفة بتقديم توصيات للحكومة.

وشدّد المتحدّث على أنّ حكومة الإقليم «ستواصل تطبيق الإصلاحات الرامية إلى خلق مزيد من الوظائف للشباب، وتحسين مستوى المعيشة لكل الناس في كردستان».

طباعة