افشال أكبر محاولة حوثية لتطويق مأرب من جميع الجهات

افشلت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أكبر محاولة التفاف لميليشيات الحوثي باتجاه الطريق الدولي المتجهة نحو معسكر "الرويك" من جهة محافظة الجوف اليمنية، في محاولة منها لتطويق مدينة وجبهات مأرب من الجهات الأربع وقطع طريق الامداد الوحيد القادمة من العبر وحضرموت.

وأكدت مصادر ميدانية، في الجوف، ان قوات المنطقة العسكرية السادسة والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف، تمكنت من كسر وافشال محاولات الميليشيات المتكررة للتقدم نحو الطريق الدولي بين الجوف ومأرب، عبر مهاجمة معسكر الخنجر الاستراتيجي في مديرية خب والشعف.

وأفادت، بان معارك طاحنة تدور منذ يومين في محيط معسكر الخنجر الغربي، حيث تحاول الميليشيات السيطرة على المعسكر لكنها فشلت في ذلك نتيجة صمود القوات والقبائل المرابطة في المنطقة المحاذية للمناطق التابعة لمحافظة مأرب من الجهة الشرقية.

وأوضحت المصادر، ان المعارك تدور حاليا في صحراء "الريان" الواقعة بين جبهات العلمين والنضود، وغرب معسكر الخنجر، حيث تحاول الميليشيات التسلل والتقدم نحو معسكر "الرويك" لقطع الطريق الدولي وخد الامداد الوحيد لقوات الشرعية في مأرب.

وذكرت المصادر، أن مقاتلات التحالف العربي شنت عدة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات حوثية في مناطق مختلفة من محافظة الجوف، أدت لإفشال ومنع محاولات الحوثيين التقدم نحو الخنجر، ومنطقة اليتمة الاستراتيجية، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والارواح.

وفي مأرب، تواصلت المعارك الطاحنة في جبهات جنوب وغرب المحافظة، تركزت في المناطق الواقعة بين جبال البلق ومنطقة العمود في الجوبة، كان لمقاتلات التحالف العربي الكلمة الفصل فيها خلال الساعات القليلة الماضية.

وذكرت مصادر ميدانية، ان مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات على أهداف وتحركات وتعزيزات حوثية في "معسكر كوفل، ومناطق الهيال والملح واراك وحصن مطول في وادي ذنة"، ما خلف قتلى وجرحى بالعشرات في صفوف الحوثيين، وتدمير العديد من الاليات القتالية ومخزن أسلحة ومنصة إطلاق صواريخ باليستية.

كما استهدفت مقاتلات التحالف، تعزيزات وتجمعات للميليشيات في جبهة الكسارة غرب مأرب، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف عناصرها، ودمر ست آليات قتالية.

وكان التحالف العربي أعلن عن تنفيذ 29 عملية استهداف لآليات وعناصر الحوثي في الجوبة والكسارة ما خلف 138 قتيلاً حوثياً، وتدمير 17 آلية قتالية.

على ذات الصعيد، أكدت مصادر ميدانية مصرع 19 حوثيا، واسر 37 أخرين بينهم 4 من القيادات الميدانية البارزة، أحدهم خبير أجنبي في مجال الصواريخ الباليستية، على يد الجيش والقبائل في وادي "ذنة" بعد تنفيذ كمين محكم لهم، ما دفع الحوثيين لقصف مدينة مأرب بصاروخ باليستي جديد سقط بالقرب من أحد الاحياء.

 

طباعة