الرئيس المصري يهاتف الكاظمي للاطمئنان على سلامته

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. أرشيفية

أجرى الرئيس المصري  عبدالفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً برئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمي ليطمئن علي سلامته بعد محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها فجر اليوم الأحد.

وتمنى السيسي للكاظمي ولشعب العراق الأمن والاستقرار والسلام.

من جانبه ، أعرب رئيس وزراء العراق عن امتنانه لهذه اللفتة الكريمة التي تعكس قوة العلاقات التاريخية بين البلدين ، متمنياً لمصر حكومة وشعباً كل تقدم وسلام.

وكان السيسي  دعا في وقت سابق اليوم كافة الأطراف والقوي السياسية بالعراق إلي التهدئة ونبذ العنف والتكاتف من أجل الحفاظ على استقرار الدولة وتحقيق آمال الشعب العراقى الشقيق.

وقال السيسي ، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم ، "تابعت بقلق بالغ أنباء محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمي فجر اليوم".

وأضاف :"وإذ أدين هذه المحاولة الغاشمة أدعو الله أن يحفظه( الكاظمي) وأن يتحقق الأمن والاستقرار للعراق وشعبه".

وكان المتحدث الرسمي باسم خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية أعلن أن الكاظمي تعرض في الساعات الأولى من صباح اليوم لمحاولة اغتيال فاشلة  بثلاث طائرات مسيرة مفخخة.

وقال اللواء سعد معن لتلفزيون "العراقية" إن ثلاث طائرات مسيرة شاركت في عملية استهداف منزل الكاظمي فجر اليوم وتمكنت القوات العراقية من إسقاط اثنتين منها فيما نفذت الثالثة عملية القصف وأن التحقيق جار للوصول إلى الجناة.

طباعة