الأزهر يدين محاولة اغتيال الكاظمي ويدعو العراقيين إلى الوحدة

أدان الأزهر الشريف بشدة محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس الوزراء العراقي، فجر اليوم الأحد، مؤكدًا تضامنه الكامل مع العراق ووقوفه معه ضد كل ما يهدد أمنه واستقراره.

وطالب الأزهر ، في بيان نشره موقعه الالكتروني اليوم ، "جموع العراقيين بالوحدة والتكاتف وإعلاء مصلحة العراق والوقوف في وجه أعدائه، وتفويت الفرصة على أصحاب النيَّات الخبيثة ممن لا يريدون الخير لهذا البلد العربي الكبير"، داعيًا "المولى عز وجل أن يحفظ العراق من كل مكروه وسوء، وينعم عليه بالأمن والاستقرار والرخاء".

وكان المتحدث الرسمي باسم خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية أعلن أن الكاظمي تعرض في الساعات الأولى من صباح اليوم لمحاولة اغتيال فاشلة  بثلاث طائرات مسيرة مفخخة.

وقال اللواء سعد معن لتلفزيون "العراقية" إن ثلاث طائرات مسيرة شاركت في عملية استهداف منزل الكاظمي فجر اليوم وتمكنت القوات العراقية من إسقاط اثنتين منها فيما نفذت الثالثة عملية القصف وأن التحقيق جار للوصول إلى الجناة.

طباعة