أول تعليق لرئيس الوزراء العراقي بعد محاولة اغتياله فجر اليوم .. فيديو

دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي العراقيين إلى "التهدئة وضبط النفس" في أول ظهور له بعد محاولة اغتيال فاشلة فجر اليوم بواسطة "طائرة مسيرة مفخخة" استهدفت مقر إقامته في بغداد.
وقال الكاظمي في مقطع فيديو نشره على تويتر: "إلى أهلي وشعبي في كل مكان من العراق العظيم، إلى كل من قلق في هذه الليلة، فقد تعرض منزلي إلى عدوان جبان وأنا ومن يعمل معي بألف خير".
وأضاف: "قواتكم الأمنية والعسكرية البطلة تعمل على استقرار العراق وحمايته"، لافتا إلى أن "الصواريخ والطائرات المسيرة الجبانة لا تبني أوطاننا ولا مستقبلنا". 
وتابع: "نحن نعمل على بناء وطننا عبر احترام الدولة ومؤسساتها وعبر تأسيس مستقبل أفضل لكل العراقيين"، داعيا الجميع إلى "الحوار الهادف والبناء من أجل العراق ومستقبله".
وكان الكاظمي، قال في وقت سابق على تويتر فجر اليوم، "كنت ومازلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق".

وأضاف أن "صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه".

وختم بقوله "أنا بخير والحمد لله، وسط شعبي".

طباعة