إجراء عاجل من "النيابة" السعودية بشأن مطلق النار في نجران

صرح مصدر مسؤول في النيابة العامة بالمملكة العربية السعودية عن مباشرة النيابة المختصة لديها لإجراءات التحقيق استناداً للمادتين(١٣، ١٧)، من نظام الإجراءات الجزائية، بحق مطلق النار في مكان عام بمنطقة نجران وقيامه بتوثيق هذه الممارسات المجرّمة ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، طبقا لأحكام نظام جرائم المعلوماتية ونظام الأسلحة والذخائر، وذلك بعد أن تمكنت الجهات الأمنية من القبض عليه في منطقة نجران وإحالته إلى النيابة العامة، وأن النيابة العامة أصدرت في هذا الشأن أمراً يقضي باستمرار توقيف المتهم استناداً للمادتين (١١٢، ١١٤)، من النظام؛ تمهيدًا لاستكمال الإجراءات النظامية بحقه.

وأشار المصدر إلى أن قضايا إطلاق النار في الأماكن العامة تُعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف وفقاً لقرار معالي النائب العام رقم (١) وتاريخ ١/ ١/ ١٤٤٢هـ ، لما تنطوي عليه من تعريض الأنفس والممتلكات للخطر وترويع الآمنين.

وأكد المصدر أن النيابة العامة تتابع كل ما من شأنه المساس بأمن وسكينة وطمأنينة المجتمع، تحت طائلة المُساءلة الجزائية المشددة.

وكان المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة نجران المقدم عبدالله العشوي، قد صرح في وقت سابق بأن إدارة التحريات والبحث الجنائي بالمنطقة تمكنت من القبض على مواطن، لإطلاقه النار، معرضًا حياته وحياة الآخرين للخطر، والتباهي بذلك وتوثيقه ونشره في مواقع التواصل الاجتماعي، وجرى إيقافه واتخذت بحقه الإجراءات النظامية الأولية، وإحالته للنيابة العامة.

 

طباعة