التحالف يدمر 70% من قدرات الحوثيين القتالية

تواصلت المعارك العنيفة بين قبائل مأرب مسنودين بوحدات من الجيش اليمني من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جميع جبهات مأرب الممتدة من رغوان شمال المحافظة، إلى جنوبها في الجوبة، فيما أكد ناطق الجيش اليمني تدمير 70% من قدرات الحوثيين القتالية، في حين تم تنفيذ عملية عسكرية مباغتة ضد الحوثيين في غرب تعز تم فيها تحرير ثلاث قرى.

وذكرت مصادر ميدانية في مأرب، بان معارك عنيفة شهدتها جبهات جنوب المحافظة، تمكنت فيها القبائل والجيش من كسر هجمات وافشال محاولات تسلل لميليشيات الحوثي في مناطق "الخثلة، وبلاد العذلان، ومنطقة الفقراء، وصفحة" التابعة لمديرية الجوبة الواقعة على مشارف وادي ذنة والبلق جنوب غرب مدينة مأرب.

ووفقا للمصادر، فان الميليشيات تستميت للسيطرة على "جبل السواد" الاستراتيجي، من اجل محاصرة المقاتلين في وادي "ذنة" وأطراف "بني ضبيان"، فضلا عن الوصول إلى سلسلة جبال البلق على مشارف مدينة مأرب.

وأوضحت المصادر، بان الميليشيات تكبدت العديد من القتلى والجرحى، في المواجهات الأخيرة التي شهدتها تلك المناطق، ونتيجة الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف، بعد رصد تحركات حوثية قدمت من بقثة في البيضاء، باتجاه جنوب مأرب عبر نقيل "السميرة"، حيث تم تدمير 15 آلية حوثية ومصرع واصابة من كانوا على متنها من الحوثيين.

من جانبها، واصلت مقاتلات التحالف شن غاراتها المركزة والدقيقة على مواقع وأهداف حوثية ثابتة ومتحركة في جبهات جنوب وغرب مأرب، كما استهدفت تجمعا للحوثيين في مديرية خب والشعف في الجوف، وموقعا يضم مخزن أسلحة للحوثيين في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة.

وأكدت مصادر ميدانية، مصرع 27 من قيادات الحوثي في غارة جوية لمقاتلات التحالف استهدفت اجتماع لهم في ميسرة وادي "ذنة"، بينهم ستة خبراء أجانب، وقائد كتيبة القناصة في صفوف الحوثيين المدعو عبدالرحمن حمران، والقيادي الميداني سلطان محمد منيف.

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أعلن تنفيذ 72 عملية استهداف ضد مواقع الحوثيين في محيط مأرب خلال اليومين الماضيين، خلفت 218 قتيلا حوثيا وتدمير 24 آلية قتالية، فيما اكد ناطق الجيش اليمني العميد عبده مجلي، ان مقاتلات التحالف دمرت اكثر من 70 بالمائة من قدرات الحوثيين القتالية في عدة جبهات.

وفي تعز، ذكرت مصادر ميدانية، بان وحدات من الجيش مسنودة بالمقاومة المحلية، تمكنت من السيطرة على "قرى الدهنة والدار والهناجر" غرب تعز، بعد تنفيذها عملية عسكرية مباغتة على مواقع حوثية، في جبهة حذران، مشيرة إلى مصرع 14 حوثيا بينهم القيادي الميداني أبو علي الريمي، واصابة 25 آخرين، فضلا عن تدمير آليتين قتاليتين.

وفي الحديدة، واصلت الميليشيات استهداف المدنيين والمزارع في عدة مناطق تماس بالمحافظة الواقعة على الساحل الغربي، ما دفع القوات المشتركة على مصادر النيران وتدمير اوكار ومرابض أسلحة حوثية عدة.

طباعة