بايدن يلتقي بأردوغان وسط توتر بشأن الدفاع وحقوق الإنسان

عقد الرئيس الأميركي، جو بايدن، محادثات مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، على هامش قمة مجموعة العشرين في روما، أمس، في ظل طلب تركيا شراء طائرات «إف-16» مقاتلة، والتوتر بين البلدين بشأن حقوق الإنسان.

وذكر مسؤول في الإدارة الأميركية، أول من أمس، أن بايدن سيحذر أردوغان من أي أعمال «متهورة» لن تعود بالنفع على العلاقات الأميركية التركية، وسينبهه إلى ضرورة تجنب الأزمات، بعدما هدد أردوغان بطرد السفير الأميركي لدى أنقرة وغيره من المبعوثين الأجانب، لمطالبتهم بإطلاق سراح رجل الأعمال الخيرية عثمان كافالا.وسحب أردوغان لاحقاً تهديده بطرد المبعوثين.

وسئل بايدن عما إذا كان يعتزم بيع طائرات «إف-16» لتركيا، فقال إنه وأردوغان «يخططان لإجراء محادثات مجدية».

طباعة