الأردن يبعد العمال الأجانب الذين يرفضون أخذ لقاح كورونا

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية في بيان السبت إنها ستبعد العمالة الوافدة التي لم تتلق جرعتي لقاح فيروس كورونا من البلاد اعتبارا من منتصف ديسمبر المقبل.

وقالت الوزارة في بيان أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إنه «سيصار إلى اتخاذ إجراءات مشددة بحق العمالة الوافدة التي لم تحصل على مطعوم كوفيد-19 جرعتين اعتباراً من الخامس عشر من شهر ديسمبر المقبل».

وأوضحت الوزارة إنه «من ضمن هذه الإجراءات إبعاد غير الحاصلين على المطعوم إلى خارج البلاد»، مؤكدة أن هذا القرار يهدف إلى «الحفاظ على الصحة والسلامة العامة ولغايات تحصينهم ضد الإصابة بالعدوى وعدم نقلها للآخرين خاصة».

وبحسب الوزارة فإنه «يسمح للعمال الوافدين بالحصول على المطعوم مجانا ودون أشتراط إبراز إذن الإقامة أو تصريح العمل».

وكان الأردن بدأ اعتبارا من هذا الصيف تجديد إقامات العمل فقط للعمال الأجانب الحاصلين على لقاح كورونا.

ويعمل في الأردن عشرات الآلاف من العمال المصريين والفلبينيين وجنسيات أخرى.

وتنتشر في جميع المدن الأردنية مراكز مخصصة لإعطاء اللقاح للجميع، أي الأردنيين والأجانب مجانا وبدون أي تمييز.

وحتى الآن تجاوز عدد الأشخاص الذين تلقوا جرعتي اللقاح 3.5 ملايين شخص من مجموع سكان المملكة البالغ عددهم عشرة ملايين نسمة.

وسجلت المملكة حتى الآن أكثر من 859 ألف إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 11 ألف وفاة.

طباعة