الكويت تطلب من القائم بالأعمال اللبناني المغادرة وتستدعي سفيرها في بيروت

سارت الكويت السبت على خطى السعودية والبحرين وقرّرت الطلب من القائم بأعمال السفارة اللبنانية مغادرة أراضيها واستدعاء سفيرها في بيروت، وذلك على خلفية تصريحات وزير الإعلام البناني جورج قرداحي.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان «دولة الكويت قرّرت استدعاء سفيرها لدى الجمهورية اللبنانية للتشاور ومغادرة القائم بأعمال سفارة الجمهورية اللبنانية لدى دولة الكويت خلال 48 ساعة».

وقالت وزارة الخارجية الكويتية إنّ القرار يأتي «نظرا لامعان الجمهورية اللبنانية واستمرارها في التصريحات السلبية وعدم معالجة المواقف المرفوضة والمستهجنة ضد المملكة العربية السعودية الشقيقة وباقي دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية».

وتابعت أن القرار يأتي أيضا بسبب «عدم اتخاذ حكومة الجمهورية اللبنانية الإجراءات الكفيلة لردع عمليات التهريب المستمرة والمتزايدة لآفة المخدرات الى الكويت وباقي دول مجلس التعاون».

وكانت السعودية استدعت الجمعة سفيرها لدى بيروت وطلبت من السفير اللبناني مغادرة الرياض وقررت وقف كل الواردات اللبنانية إليها بعد تصريحات الوزير قرداحي.

وبعدها، طلبت مملكة البحرين من السفير اللبناني مغادرة أراضيها خلال 48 ساعة.

وأعربت الحكومة اللبنانية في بيان الأربعاء عن رفضها تصريحات قرداحي، مشيرة إلى أنه «لا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقا».

وكانت السعودية علقت في إبريل الماضي استيراد الفواكه والخضار من لبنان، أو السماح بمرورها على أراضيها، بعد ضبط الجمارك أكثر من 5.3 ملايين حبة كبتاغون مُخبأة ضمن شحنة من الرمان.

طباعة