في قرار غير مسبوق .. إدارة بايدن تقرر توطين 55 ألف لاجىء أفغاني

في قرار غير مسبوق، أعلنت الإدارة الأمريكية عن رغبتها في إعادة توطين 55 ألف و600 أفغاني، تم إجلاؤهم من القواعد العسكرية الأمريكية إلى منازل دائمة، طبقا لما ذكرته وكالة «خاما برس» الأفغانية للأنباء اليوم الأحد.
ويعتبر نقل هذا العدد من الأفغان من القواعد العسكرية إلى منازل دائمة، هو أكبر تغيير في برنامج إعادة التوطين الأمريكي، منذ عام 1980.
 ويعيش عشرات الآلاف من الأفغان، الذين عملوا لصالح الولايات المتحدة ونيابة عنها في أفغانستان، الآن في مخيمات لاجئين، مقامة في قواعد عسكرية في الولايات المتحدة.
 وقررت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إطلاق برنامج، سيسمح للمحاربين القدامى وآخرين، ممن لديهم صلات بالأفغان، بدعمهم ماليا وإعادة توطينهم في مدنهم، فيما يبدأون حياة جديدة في الولايات المتحدة.
 ووفقا للمبادرة الجديدة، يمكن لمجموعة تضم خمسة أشخاص، تزيد أعمارهم على 18 عاما، تقديم طلبات لكي يكونوا رعاة للأسر الأفغانية، حيث سيقومون بدعم هذه الأسر ماليا، لمدة 90 يوما، وإكمال تدريبهم ووضع خطة للأسر.
 وحال الموافقة على الاقتراح، ستكون المجموعة مسؤولة عن تأمين المساكن ودعم حصول اللاجئين على المزايا، المتاحة لهم، من خلال الحكومة الإتحادية، مثل الخدمات الطبية والمساعدة في تسجيل الأطفال في المدارس من بين مسؤوليات أخرى.
 ويمكن للرعاة أيضا إيواء الأسر الأفغانية، بشكل مؤقت في منازلهم.

طباعة