قائد الجيش اللبناني لا يريد أن يكون كبش محرقة في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية

كشفت مصادر مطلعة عن نقاشات تجرى داخل المؤسسة العسكرية اللبنانية في ما يخص مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية. ونقلت صحيفة «الأخبار» اللبنانية، أمس (السبت)، عن مصادر قولها إن «قائد الجيش جوزيف عون يقول إنه لا يريد أن يكون كبش محرقة في حال كانت القوى السياسية تنوي تسوية مع الأميركيين في ملف الترسيم». وأشارت إلى أنه «في حال كان الموقف اللبناني هو الانطلاق من الخط 29 واعتباره تفاوضياً لتحصيل أكثر من الـ860 كيلومتراً، فهذا الأمر مقبول ولن يعترض عليه الجيش، وسيبقى ضمن الوفد في حال استمرار المفاوضات في الناقورة، أما في حال الانطلاق في التفاوض من الخط 23، فإن المؤسسة ستقدم ما لديها من دراسات وتكتفي بهذا القدر».

طباعة