بريطانيا تسجّل أكثر من 50 ألف إصابة جديدة بكورونا للمرة الأولى منذ يوليو

سجّلت المملكة المتحدة الخميس أكثر من 50 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19، وذلك للمرة الأولى منذ يوليو، إلا أن الحكومة رفضت مجددا الدعوات لإعادة فرض قيود لاحتواء الجائحة.
ووفقا لآخر الإحصاءات، سجّلت المملكة المتحدة 52 ألفا وتسع إصابات جديدة، وهي الحصيلة الأعلى منذ 17 يوليو.

وتلقى 79% من سكان المملكة المتحدة ممن يبلغون 12 عاما وما فوق جرعتي لقاح، كما أن حالات دخول المستشفى قليلة نسبية.

وتحضّ السلطات الذين لم يتلقوا اللقاح على أن يبادروا لذلك، كما تحض السكان البالغين 50 عاما وما فوق وأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية على تلقي الجرعة الثالثة المعززة للتحصين ضد كوفيد-19 وعلى تلقي اللقاح المضاد للإنفلونزا.

والأربعاء قلل وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد من أهمية المخاوف من العدد المرتفع للإصابات، مشددا على عدم وجود ضرورة لإعادة فرض وضع الكمامات في الأماكن المغلقة في الوقت الراهن.

وقال جاويد في مؤتمر صحافي «الإصابات تتزايد. يمكن أن تزداد إلى مئة ألف في اليوم. الجائحة لم تنته».

وتابع «نحن نطّلع عن كثب على البيانات لكننا لن نلجأ إلى خطّتنا البديلة للتدابير الطارئة في هذه المرحلة».

طباعة