يمكنه مهاجمة واشنطن ونيويورك في وقت واحد

بيان أميركي بشأن صاروخ كوريا الشمالية الجديد

أصدر الجيش الأميركي بيانا، اليوم الثلاثاء، بشأن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي، مؤكدا عدم وجود تهديد للولايات المتحدة وحلفائها من جراء ذلك.

وقال الجيش الأميركي، إن "الولايات المتحدة تدين هذه الأعمال"، داعيا كوريا الشمالية إلى الامتناع عن أي أعمال من شأنها زعزعة الاستقرار.

وأضاف البيان أن الجيش الأميركي "سيواصل مراقبة الوضع، على الرغم من تقييمه بأن هذا الحادث لا يشكل تهديدا مباشرا لعسكريي للولايات المتحدة أو أراضيها أو حلفائنا"، مؤكدا أن "التزام الولايات المتحدة بحماية جمهورية كوريا الجنوبية واليابان لا يزال ثابتا".

وأعلن جيش كوريا الجنوبية، في وقت سابق اليوم، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا قبالة ساحلها الشرقي من حول مدينة سينبو الساحلية، فيما أطلق خفر السواحل الياباني إنذارا للسفن، بأن كوريا الشمالية أطلقت قذيفة. وقال وزير الدفاع الياباني، نوبو كيشي، إن استمرار كوريا الشمالية في إطلاق الصواريخ يشكل تهديدا خطيرا للمجتمع الدولي، بما في ذلك اليابان.

يأتي ذلك بعدما نقلت وسائل إعلام رسمية عن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، قوله إن "تطوير الأسلحة ضروري لمواجهة السياسات الأميركية العدائية والحشد العسكري الكوري الجنوبي"، مؤكدا، في كلمة ألقاها في معرض التطوير الدفاعي، أن "بيونغيانغ تزيد من قوتها العسكرية دفاعا عن النفس وليس لشن حرب".

طباعة