طالب بالصف السادس يفتح النار في مدرسة بروسيا

بعد أربعة أسابيع من قيام طالب بفتح النار بجامعة في مدينة بيرم الروسية في الأورال، قام طالب بالصف السادس بفتح النار في مدرسة بنفس المنطقة.
 وقالت السلطات إن الطالب أطلق رصاصتين في السقف والحائط. ولم يسفر الحادث عن قتلى، وأصيب طالب بإصابات طفيفة وجرى اعتقال الصبي.
 وتمكن 300 طالب و 30 مدرسا من مغادرة المبنى في قرية سارس بمفردهم.
 وذكرت وسائل إعلام أن مدير المدرسة تمكن من إقناع الطالب / 12 عاما/ بتسليم السلاح. ويتردد أن الصبي أخذ السلاح سرا من والده.
 ولم تفصح السلطات في البداية عن أي معلومات بشأن خلفية الواقعة. وأفادت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء أن أحد دوافع الهجوم هو تعرض الصبي للتنمر في المدرسة.
 وقررت سلطات المدرسة تعطيل الدراسة اليوم.
 وكان طالب بكلية الحقوق قد فتح النار من بندقية صيد منذ شهر في مدينة بيرم، على بعد نحو 1200 كيلومتر شرق موسكو، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 20 أخرين.

طباعة