السيسي يدعو إلى بناء الوعي الصحيح لمواجهة الأفكار الهدامة

صورة

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد أن قضية الوعي تمثل قضية الأمة الراهنة وعامل الاستقرار والتنمية.

وقال السيسي، خلال كلمته اليوم في احتفال وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف، إن «قيم رسالة الإسلام التي تلقاها الرسول الكريم تدعو إلى التأمل وإعمال العقل في البحث والتأمل».

وأشار إلى أن «بناء وعى الأمة بناءً صحيحا أحد عوامل استقرارها وتقدمها في مواجهة الأفكار الهدامة»، مشددا على أهمية إعلاء شأن العلم والعلماء من أجل البحث والتأمل والوصول للفهم الصحيح للحياة.

وأكد السيسي على ضرورة أهمية قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين، مؤكداً أنها ستظل من أولويات في المرحلة الراهنة، ومؤكداً أن بناء وعي أي أمة بناء صحيحًا هو أحد أهم عوامل استقرارها وتقدمها في مواجهة من يُحرفون الكلام عن مواضعه، وينشرون الأفكار الهدامة التي تقوض قدرة البشر في التفكير الصحيح والإبداع، لتنحرف بهم بعيداً عن تأدية الأوامر الربانية من تعمير وإصلاح الكون لما فيه الخير للبشرية جمعاء، وكمنهج للإنسانية في ترقية النفس البشرية وضبط حركتها في الحياة.

وكرم السيسي خلال الاحتفالية عددا من علماء وأئمة وزارة الأوقاف.

بدروه، قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إن أخلاق الرسول الكريم وصفاته الإنسانية تعكس قيم الرحمة، داعيا إلى التحلي بقيم النبي محمد لتخطي التحديات ومواجهة الأزمات.

طباعة