منفذ «هجوم القوس والنشّاب» في النرويج ربما يعاني من «مشاكل عقلية»

سُلم منفذ الهجوم الدامي بقوس الرماية في النروج إلى الأجهزة الطبية بعد تقييم طبي أولي، حسبما أعلنت النيابة العامة.
وقالت المدعية آن إيرين سفان ماتياسن لوكالة فرانس برس «سُلم للأجهزة الطبية مساء الخميس بعد تقييم لوضعه الصحي».
وثمة تكهنات بأن المشتبه به الدنماركي إسبن اندرسن براثن ربما يعاني من مشاكل عقلية مما يثير شكوكا حول مسؤوليته الجزائية رغم اقراره بقتل خمسة أشخاص وجرح ثلاثة آخرين الأربعاء في كونغسبرغ في جنوب شرق البلاد حيث يقيم.
وقد بوشر الخميس تقييم نفسي للمهاجم لن تعرف نتائجه إلا بعد أشهر عدة.
 ومن المقرر أن يعقد قاض جلسة للبت في توقيف المشتبه به في وقت لاحق الجمعة من دون مثوله أمامه. وطلبت السلطات حبسه مؤقتا مدة أربعة أسابيع على أن يكون في الحبس الانفرادي خلال الأسبوعين الأولين.
لكن النائبة العامة أوضحت أنه في حال اتخذ القاضي هذا القرار لن يحبس في سجن بل يبقى لدى الأجهزة الطبية تحت اشراف اطباء.
ولا تستبعد السلطات النروجية فرضية الاضطرابات النفسية مع أنها أشارت أيضا إلى أن الهجوم يحمل أيضا بصمات «عمل إرهابي».

طباعة