نقل الرئيس الأميركي الأسبق كلينتون إلى المستشفى بسبب إصابته بعدوى .. وتعفن في الدم

نُقل الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون (75 عاما) الى مستشفى في ولاية كاليفورنيا بسبب إصابته بعدوى، على ما أعلن الخميس متحدث باسمه مؤكدا أنه «يتماثل للشفاء». 
وقال أنغيل اورينيا في بيان على تويتر «مساء الثلاثاء، ادخِل الرئيس كلينتون إلى مركز يو سي آي الطبي لتلقي العلاج من عدوى غير مرتبطة بكوفيد». 
أضاف «إنه يتعافى، وحالته المعنوية جيدة، وهو ممتن جدا للأطباء والممرضات والطاقم الذين قدموا له رعاية ممتازة». 
ونشر المتحدث بيانا اصدره أطباء كلينتون، قالوا فيه إن الأخير نُقل إلى المستشفى «لتتم مراقبته عن كثب» وإنه تلقى مضادات حيوية عن طريق الوريد. واضافوا «انه لا يزال في المستشفى من اجل متابعة مستمرة».
وتابعوا انه بعد يومين من العلاج «يستجيب (كلينتون) بشكل جيد للمضادات الحيوية. الفريق الطبي في كاليفورنيا على اتصال دائم مع الفريق الطبي للرئيس في نيويورك، بما في ذلك طبيب القلب الخاص به. ونأمل أن يعود إلى المنزل قريبا».
وكان كلينتون رئيسا للولايات المتحدة بين عامي 1993 و2001.

ولاحقا ذكر أحد مساعدي الرئيس الأمريكي الأسبق، أن كلينتون أصيب بعدوى في المسالك البولية، تطورت إلى تعفن في الدم، على الرغم من أنها ليست حادة. 

طباعة