الجيش اليمني يستعيد مواقع استراتيجية في مأرب والجوف

تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية، من استعادة مواقع استراتيجية في جبهة حريب - الجوبة، جنوب محافظة مأرب، اليوم الأحد، بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي خلفت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

وأكدت مصادر ميدانية، استعادة قوات الجيش والقبائل، بمساندة مقاتلات التحالف العربي، مناطق تباب شراع بقلان، والسلسلة الجبلية الجنوبية الغربية المطلة على منطقة واسط، وباتت تسيطر على طرق الإمداد بين المديريتين بالكامل.

وكانت مقاتلات التحالف نفذت سلسلة من الغارات المساندة، أدت لتدمير مخزن أسلحة وآليات قتالية حوثية، كما أدت إلى مصرع قيادات بارزة في صفوف الحوثيين بينهم المشرف الحوثي في منطقة كيلو8 ومطاحن البحر الأحمر بالحديدة محمد يحيى سعيد، المكنى «أبو يحيى».

من جانبها تمكنت وحدات من اللواء 143 مشاة التابع للشرعية، من أسر 32 حوثيا بينهم اثنين من القيادات الميدانية، وغنيمة ثلاث آليات قتالية، في كمين نصبته لهم في جبهة ملعاء بمديرية حريب مأرب.

وفي غرب مأرب، تمكنت قوات الجيش والقبائل بمساندة مقاتلات التحالف، من إفشال هجمات حوثية باتجاه الكسارة والزور والبلق بمديرية صرواح غرب المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة، وفقا لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن المعارك امتدت إلى جبهة المخدرة وجبهات مديريات مدغل، ومجزر، ورغوان.

وذكرت المصادر، أن جبهات عدوان، التابعة لمديرية رغوان، الممتدة حتى جبهات الجدافر شرق الجوف، شهدت تبادل للقصف الدفعي والصاروخي بين الجانبين، تركزت أعنفها في جبهات لعيرف، وماس، ومنطقة الجفرة، المشتركة بينها ومديريتي مدغل ومجزر.

من جهة أخرى، أكدت مصادر مطلعة قيام ميليشيات الحوثي بسحب العديد من عناصرها في مناطق سيطرتها وقامت بنقلهم إلى جبهات مأرب، لتعويض الخسائر والاستنزاف الذي تتعرض له في جميع الجبهات.

فيما عمدت قيادات الميليشيات في العاصمة صنعاء على اجبار عقال الحارات وخطباء المساجد ومدراء المؤسسات الحكومية، ومدراء المدارس، على تنفيذ عملية حشد جديدة لتعزيز جبهات مأرب.

وكانت مشافي العاصمة صنعاء وذمار وعمران، وصلت إليها العشرات من الجثث قادمة من جبهات مأرب والجوف، تم حصر اكثر من 120 جثة لعناصر وقيادات حوثية وصلت إلى تلك المشافي، منها 45 جثة وصلت مستشفى ذمار العام والبقية توزعت على مشافي العاصمة وعمران.

من جهة أخرى، تمكنت قوات الأمن في محافظة مأرب من ضبط خلية تجسس تابعة لميليشيات الحوثي في احدى نقاط المدينة، كانت بحوزتها أجهزة اتصالات وأدوات لصناعة المتفجرات والعبوات الناسفة.

وفي الجوف، استعادة قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي، مناطق «أبوشد، وتبة بجاش»، في جبهة العلم الواقعة على تخوم محافظة مأرب، بعد معارك خاضتها مع الميليشيات الحوثية التي تكبدت خسائر كبيرة.

وذكرت مصادر ميدانية، تمكن مقاتلات التحالف من تدمير تعزيزات حوثية كانت في طريقها من مدينة الحزم عاصمة المحافظة، باتجاه مناطق التماس في العلم والجدافر، ما أدى لتدمير آليات ومصرع واصابة العديد من الحوثيين.

وفي محور بيحان شبوة - البيضاء، عززت قوات الجيش اليمني قيادة المحور بأحد الألوية المدربة وغير المؤدلجة، التابعة لقوات الشرعية اليمنية ممثلة باللواء 21 ميكا، بقيادة العميد جحدل حنش العولقي.

وفي تعز، صدت قوات الجيش والمقاومة، مساء امس، هجوما حوثيا باتجاه مواقعها في محيط الدفاع الجوي شمال غرب المدينة، وكبدتها خسائر كبيرة، فيما أقدمت الميليشيات عقب الهجوم بقصف أحياء سكنية في بير باشا ما تسبب بحالة من الهلع والخوف في أوساط المدنيين.

وفي الحديدة، وجهت القوات المشتركة ضربات موجعة باتجاه مصادر نيران ميليشيات الحوثي التي تستهدف المدنيين في شرق مدينة الحديدة ومنطقة الجاح الأعلى في مديرية بيت الفقيه.

طباعة